أردوغان يطلب من تبون وثائق بشأن مجازر الاحتلال الفرنسي

أردوغان يطلب من تبون وثائق بشأن مجازر الاحتلال الفرنسي

الرئيس التركي أردوغان خلال زيارته إلى الجزائر (الصورة: الأناضول)

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، أنه طلب من الرئيس عبد المجيد تبون، وثائق بشأن مجازر الاحتلال الفرنسي في الجزائر، لعرضها على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

قال أردوغان إنه طلب وثائق من الأرشيف الجزائري لجرائم فرنسا وذلك لعرضِها على ماكرون لأنه يجهل تاريخ بلاده

وقال الرئيس أردوغان، في خطاب أمام قيادات حزب العدالة والتنمية،  نقلته وسائل إعلام تركية، إنه "علينا أن ننشر الوثائق ليتذكّر جيّدًا الرئيس الفرنسي ماكرون، أن بلاده قتلت خمسة ملاين جزائري".

وأكد أردوغان أن رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، أبلغه خلال جولته الأفريقية الأخيرة، بأن "فرنسا قتلت خمسة ملايين جزائري خلال حقبة الاستعمار"، وأضاف بأنه "طلب من تبون، وثائق الأرشيف التي تتضمّن هذه المعلومات، لكي يقوم بعرضها على ماكرون، لأنّ الرئيس الفرنسي لا يعرف ذلك، لجهله بتاريخ بلاده".

وكان الرئيس الفرنسي ماكرون، أطلق تصريحات جديدة، نهاية الأسبوع الفارط، يؤكّد فيها أنه "مقتنع بأن على فرنسا أن تعيد النظر في ذكرى الحرب الجزائرية (تسمية فرنسا) لوضع حدّ لصراع الذاكرة الذي يعقد الأمور داخل فرنسا"، وشبّه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الجرائم التي قامت بها بلاده خلال احتلالها الجزائر، بـما حدث في "المحرقة النازية".

وتأتي كلمة الرئيس التركي، عقب اتهامات باريس لأنقرة، بإرسال مرتزقةٍ إلى الأراضي الليبية، وردّ أردوغان بأنّه "لا يحقّ لأحد توجيه انتقادات إزاء الموقف التركي من ليبيا، وخصوصًا أولئك الذين يدعمون بارونات حرب أياديهم ملطخة بالدماء"، وتابع قائلًا بأن "بلاده ستواصل البقاء في ليبيا لغاية إرساء الإستقرار والأمان المنشود، من قِبل كافّة أبناء الشعب الليبي".

 

اقرأ/ي أيضًا:

ماكرون يشبه الاستعمار بالهلوكست.. اعترافٌ فرنسي أم انتقاصٌ من كفاح الجزائريين؟

وزير المجاهدين يطرح أمام ماكرون 3 قضايا لتسوية ملفّ الذاكرة