أزمة المياه.. إنهاء مهام مدير شركة

أزمة المياه.. إنهاء مهام مدير شركة "سيال" الفرنسي كابيتال

الحكومة فتحت تحقيقات في تذبذب المياه وأزمة السيولة وحرائق الغابات (الصورة: فيسبوك/ الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر

أنهى وزير الموارد المائية، أرزقي براقي، الأربعاء، مهام المدير العام لشركة المياه والتطهير للجزائر "سيال"، الفرنسي "بريس كابيتال"، عقب انتهاء تحقيقات في أزمة مياهٍ خانقة عرفتها البلاد في الأيام الأخيرة.

قرار الإقالة مسّ أيضًا إطارات مركزية ومدراء مراكز بالشركة

وقال الوزير براقي، في تصريح صحفي، إن قرار إنهاء مهام الفرنسي كابيتال من على رأس شركة "سيال"، اتخذ بعد أن كشفت التحقيقات عن وجود سوء تسيير على مستوى الشركة.

كما شمل قرار الوزارة عدة إطارات في الشركة من بينهم مدير الاستغلال، مدير الاستراتيجيات، مدراء مراكز سيال في كل من أولاد فايت، برج البحري، عين البنيان، شراقة ودرارية.

وأوفدت وزارة الموارد المائية، مطلع الأسبوع الجاري، لجنة تحقيق للشركة مكوّنة من مفتشين وزاريين، انتهى تقريرها إلى وجود عجز كبير في تسيير وتوزيع المياه على مستوى الجزائر العاصمة وتيبازة.

ومنذ يومين، منح رئيس الجمهورية مهلة أسبوع لوزير الموارد المائية، خلال اجتماع مجلس الوزراء، لإيجاد حلّ نهائي لتذبذب وانقطاع المياه في بعض الولايات.

وشكك الرئيس تبون في وجود "مؤامرة" من قبل أطراف داخلية وخارجية تستدعي التحقيق، خاصة وأنها تزامنت في وقت واحد، وهي حرائق الغابات وأزمة السيولة وتذبذب المياه.

ومن جانبه، وصف الوزير الأول عبد العزيز جراد، في تصريحات سابقة، مشكلة تذبذب المياه بعدد من الولايات بـ "المدبرة من طرف جماعة معينة".

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

فتح تحقيق في قطع المياه يوم عيد الأضحى بتيبازة

جراد: نقص السيولة وانقطاع الماء وحرائق الغابات مؤامرة مدبّرة