أسعار النفط تواصل الصعود

أسعار النفط تواصل الصعود

مخاوف تعثر حملات التلقيح ضد كورونا وزيادة الإصابات تعرقل تقدم سوق النفط (الصورة: Getty)

فريق التحرير -الترا جزائر

سجّلت أسعار النفط، الأربعاء، منحى تصاعديًا بعدما أظهرت بيانات تراجع المخزونات الأمريكية بأكثر من المتوقع، في حين رفعت "أوبك" التوقعات للطلب على الخام، لكن مخاوف كورونا وزيادة الإمدادات كبحت المكاسب.

"صحاري بلاند" الجزائري الأغلى في سوق النفط العالمية خلال شهر آذار/مارس الماضي

وارتفعت العقود الآجلة لخام "برنت" بنسبة 1.3 بالمائة إلى 64.52 دولار للبرميل، بحلول الساعة 06:19 بتوقيت غرينتش، بعدما زاد 39 سنتا أمس الثلاثاء.

وصعدت العقود الآجلة لخام "غرب تكساس الوسيط" الأمريكي بنسبة 1.4 بالمائة إلى 61 دولارا للبرميل بعد زيادة 48 سنتا أمس. ودعمت مؤشرات على تعاف اقتصادي قوي في الصين والولايات المتحدة مكاسب النفط في الآونة الأخيرة، لكن المخاوف حيال تعثر حملات التطعيم وزيادة الإصابات بفيروس كورونا في الهند والبرازيل أبطأت تقدم السوق.

بدورها قالت مصادر إن بيانات معهد البترول الأمريكي تظهر أن مخزونات الخام هبطت 3.6 مليون برميل في الـ9 نيسان/أفريل الجاري مقارنة بتوقعات محللين لتراجع مقداره 2.9 مليون برميل.

ووفق تقرير لمنظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبيب"، ارتفعت أسعار الخام الجزائري "صحارى بلانذ" بنحو ثلاث دولارات في آذار/مارس الماضي، لتصل إلى 65.76 دولار للبرميل.

وأشار تقرير "أوبيب" إلى أن الفضل في ارتفاع سعر الخام الجزائري يعود إلى زيادة الطلب في الأسواق العالمية، حيث انتقل المتوسط الشهري لأسعار الخام الجزائري من 62.38 دولار للبرميل في فبراير الماضي إلى 65.76 دولار في آذار/مارس أي بزيادة 3.38 دولار للبرميل (+ 5.4).

وأضافت الوثيقة ذاتها، أن "صحراء بلاند" الجزائري، يعد ثالث أغلى خام في آذار/مارس الماضي، بعد الأنغولي جيراسول (66.04 دولارًا للبرميل) وغينيا الاستوائية زافيرو (65.99 دولارًا للبرميل).

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

تقرير أمريكي: الجزائر ستستنفد احتياطاتها من النفط والغاز في 2050

"أوبك+" تبقي إنتاج النفط مستقرًا إلى نهاية أفريل المقبل