أكثر من 43 ألف تاجر سيداومون يومي العيد

أكثر من 43 ألف تاجر سيداومون يومي العيد

المحلات التجارية تغلق أبوابها في حدود الواحدة زوالًا أيام العيد بسبب الحجر المنزلي (الصورة: أندبندنت عربية)

فريق التحرير - الترا جزائر

أعلن، وزير التجارة، كمال رزيق، الخميس، عن تسخير أكثر من 43 ألف تاجر للمداومة يومي عيد الفطر المبارك، مع إلزامية التقيد بإجراءات الحجر الصحي التي فرضتها الحكومة مؤخرًا.

تسجيل اعتداءات على أعوان الرقابة في 10 ولايات خلال رمضان

وقال رزيق في ندوة صحفية، بمقر الوزارة بالعاصمة، إن "مداومة التجار ستكون من السابعة صباحا إلى غاية الواحدة بعد الزوال، نظرا للحجر الصحي والأزمة الصحية التي تمر بها البلاد".

وفي السياق، أكد الوزير كمال رزيق، أن مصالحه تعكف على "إعداد منظومة للتحكم في الأسواق لجعل عملية الرقابة سهلة".

وأضاف الوزير أن "مصالحه ستقوم بعد رمضان بتنصيب لجنة مهمتها تسجيل الاختلالات المسجلة لمعاينتها مستقبلا"؛ كما كشف ذات المسؤول عن اقتراب فرض الدفع الالكتروني على كثير من النشاطات كتجارة الجملة والمراكز التجارية الكبرى.

وكشف رزيق، أنه لن يسمح مستقبلًا بممارسة العمل التجاري والتجارة إلا من يملك السجل التجاري، مضيفًا أنه "لابدّ من القضاء على الزيادات العشوائية والزيادات التي تكون في المناسبات فقط".

وبخصوص أسعار المواد التجارية في شهر رمضان، أوضح الوزير أن "شهر رمضان هذه السنة عرف وفرة في المنتوجات، غير أن البعض تعمد في خلق الندرة من خلال المضاربة".

كما أعلن في ذات الصدد: "من الٱن فصاعدًا حرّية الأسعار تكون مرتبطة بوثيقة الشراء والبيع"، مشيرًا إلى أنه خلال هذا رمضان كانت الأسعار مقبولة مقارنة بالسنوات الفارطة واستطعنا توفير المنتوجات للمواطنين.

وندّد المتحدث بالاعتداءات التي سجلت ضد أعوان ومدراء التجارة في 10 ولايات خلال شهر رمضان، مثمنًا مجهودات الأعوان خلال الشهر رغم تفشي كورونا وتعرضهم لابتزازات يومية.

وفي ختام الندوة الصحفية، كشف الوزير عن إطلاق حملة لتوزيع الكمامات غدًا على مستوى 48 ولاية، لمكافحة فيروس كورونا، وذلك بمساعدة المجتمع المدني.

 

اقرأ/ي أيضًا:

رزيق: كورونا حرمنا من توفير اللحوم بـ 800 دينار في رمضان

رزيق: لا استيراد للحوم بداية من 2021 وكورونا لا يعني تجارتنا