إعادة ترشيح الفيلم الجزائري

إعادة ترشيح الفيلم الجزائري "هيليوبوليس" لأوسكار أحسن فيلم دولي

أفيش فيلم "هيليوبوليس" للمخرج جعفر قاسم

فريق التحرير - الترا جزائر 

أعيد اختيار الفيلم الروائي الطويل "هيليوبوليس" للمخرج جعفر قاسم ليمثل الجزائر في مسابقة أوسكار أحسن فيلم دولي 2022 (فيلم ناطق بغير اللغة الإنجليزية) التي تنظمها الأكاديمية الأمريكية لفنون وعلوم الصور المتحركة، حسب ما جاء في بيان صادر عن متحف السينما السينماتيك.

تدور أحداث الفيلم حول حقبة الأربعينات من القرن العشرين في بلدة "هليوبوليس"، بولاية ڨالمة، وما تعرضت له هذه البلدة الصغيرة من بطش على يد الاستعمار الفرنسي

واختارت لجنة اختيار الأفلام على مستوى وزارة الثقافة والفنون، التي ترأسها المخرج محمد لخضر حامينة وضمت كل من المخرج والمنتج بلقاسم حجاج والمخرج رشيد بن علال، والمخرجة ياسمين شويخ ومدير السينماتيك سليم أقار والممثل فوزي صايشي والملحن الموسيقي سليم دادة "هيليوبوليس" من بين ثلاثة أفلام أخرى، هي "أخوات" ليمينة بن قيقي و"أرغو" لعمر بلقاسمي، و"جنية" لعبد الكريم بهلول.

ونقل موقع التلفزيون الرسمي، أن هذا الفيلم المنتج من طرف المركز الجزائري لتطوير السينما التابع لوزارة الثقافة والفنون، قد تم ترشيحه أيضًا العام الماضي لجوائز الأوسكار في دورتها الـ 93 غير أن "مخرجه سحبه لعدم تمكنه من عرضه في الصالات بسبب الأزمة الصحية" المترتبة عن جائحة كورونا، يقول البيان.

في هذا السياق، تداولت وسائل إعلامية أن الجزائر سحبت فيلم "هيلوبولس" للمخرج جعفر قاسم من سباق الأوسكار لعام 2021 عن فئة أفضل فيلم أجنبي.

ووفق الموقع الأمريكي المتخصص في السينما العالمية "ذو الراب"، فإن الجزائر سحبت ترشيح فيلم "هوليوبوليس" من مسابقة الأوسكار دون تقديم أيّة مبررات.

ويتطلب قبول أكاديمية الأوسكار للأفلام المرشحة لقائمتها الأولية لجائزة أحسن فيلم دولي العديد من الشروط منها أن يكون العمل قد عرض تجاريا بإحدى قاعات العرض في بلده الأصلي.

ويدور هذا الفيلم السياسي -المقتبس عن أحداث واقعية، حول شخصية "زيناتي"، أحد ملاك الأراضي ببلدة "هيليوبوليس" بولاية قالمة (شرق الجزائر) وابن "قايد"، الذي تأثر بالأفكار الإدماجية، غير أن ابن "زيناتي" الطالب الشاب يتبنى المطالب المنادية باستقلال الجزائر.

الفيلم الذي يتخذ من تاريخ 1940 بداية لأحداثه يرصد أيضًا الأسباب التي أدت لمجازر 8 ماي 1945 التي ارتكب فيها المعمرون فضائع رهيبة بحق الجزائريين، وهو إدانة صريحة للإبادات التي ارتكبتها فرنسا في الجزائر.

وستوزع جوائز الأوسكار في دورتها الـ 94 (2022) في 27 آذار/مارس المقبل بلوس أنجلس، جنوب غرب الولايات المتحدة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

دون مبررات.. الجزائر تسحب فيلم "هيليوبوليس" من الأوسكار

فيلم "هيليوبوليس" للمخرج جعفر قاسم في قاعات العرض هذا الشهر