إعلام السيسي يهاجم وزير الخارجية الجزائري

إعلام السيسي يهاجم وزير الخارجية الجزائري

أحمد موسى, نشأت الديهي (الصورة: الجزيرة)

فريق التحرير - الترا جزائر 

تحوّل رموز الإعلام المصري المقربين من نظام السيسي، في ظرف وجيز، من الإشادة بوزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة في جهوده لإيجاد حل لمعضلة سد النهضة، إلى التهجم عليه بعد زيارته الأخيرة لإثيوبيا.

جاء هذا الهجوم الذي بدا منسّقًا وموجهًا ومتزامنًا إثر تصريحات منسوبة للوزير لعمامرة

وجاء هذا الهجوم الذي بدا منسّقًا وموجهًا ومتزامنًا، إثر تصريحات منسوبة للوزير لعمامرة، عن سعي الجزائر لنقل الانشغال الإثيوبي إلى جامعة الدولة العربية خلال فترة ترؤس الجزائر لها في الأسابيع المقبلة.

وقال الإعلامي أحمد موسى، خلال تقديمه برنامج "على مسئوليتي"، المذاع على قناة "صدى البلد"، إن تصريح وزير الخارجية الجزائري تصريح خطأ في الوقت الخطأ، لافتًا إلى أن مصر ليس لديها موقف سياسي.

وأضاف أحمد موسى، أن وزير الخارجية الجزائري تحدث عن جوانب سياسية في سد النهضة، معيبًا على لعمامرة مشاركته في مراسم تنصيب رئيس وزراء دولة تهدّد حياة 150 مليون مصري وسوداني.

وواصل هذا الإعلامي المثير للجدل بنبرة هجومية قائلًا: "حضرتك لك علاقات جيدة مع إثيوبيا وكنت أتمنى أن تدخل في وساطة والتصريح كان يجب أن يتكلم عن مخاطر حياة شعبي مصر والسودان".

واختتم بالقول "أقول لوزير الخارجية الجزائري أننا سندافع عن حقنا ومحدش هياخد نقطة مياه مننا".

ودخل من جانبه، الإعلامي نشأت الديهي، خط الهجوم على لعمامرة، مستغربًا إن كان العرب، حسبه، أخطأوا التقدير في فهم ملف النهضة، حتى يأتي لعمامرة لتوضيح الموقف لهم.

وتساءل الديهي، خلال حلقة برنامجه "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "تن"، "هل مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القادة والوزراء أخطأوا في فهم أمن مصر والسودان المائي وسيتبرع وزير الخارجية الجزائري بتصحيح الأوضاع والفهم لديها؟، وهل أخطأ العرب والجامعة العربية في دعم مصر والسودان بقضية سد النهضة؟" مردفًا: "الكلمات أعجزتني عن التعبير".

وما حرّك غضب مذيعي "التوك شو" المصريين، كان تصريحات المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية، دينا مفتي، الذي قال إن اللقاء الذي جمع وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة مع نظيره الإثيوبي على هامش اجتماع المجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي، قد ناقش ملف سد النهضة.

وبحسب المسؤول الإثيوبي، فإن المناقشات تناولت تبادل وجهات النظر حول كيفية تصحيح سوء تفاهم مع دول الجامعة العربية فيما يتعلق بقضية سد النهضة.

وشدد على أن وزير خارجية إثيوبيا ديميكي ميكونان نقل إلى لعمامرة أن جامعة الدول العربية تبنت موقفًا متحيزًا إلى مصر والسودان بشأن سدّ النهضة، وهو ما يجب تصحيحه.

ونقل المتحدث باسم الخارجية الاثيوبية عن لعمامرة تأكيده إن الجزائر ستبذل جهودا لإيجاد تفاهم متوازن ودقيق لدى الدول الأعضاء في الجامعة العربية بشأن قضية سد النهضة. ولم يصدر عن الجانب الجزائري، ما يدعم هذا الكلام المنسوب للعمامرة أو ينفيه.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الجزائر تبحث مع السودان أزمة سدّ النهضة

الجزائر مطلوبةٌ للوساطة في ملف سدّ النهضة