اتحاد العاصمة يقاطع

اتحاد العاصمة يقاطع "الداربي" ويضع عبد الكريم مدور في ورطة

لاعبو فريق اتحاد العاصمة (الصورة: البشاير)

 غاب فريق إتحاد العاصمة عن اللقاء الذي كان مقرّرًا أن يجمعه مساء أمس، مع غريمه التقليدي مولودية الجزائر بملعب 5 جويلية بالعاصمة، على الساعة الخامسة و45 دقيقة ضمن تسوية الجولة الرابعة من الرابطة المحترفة الأولى.

إدارة الإتحاد كانت قد طلبت تأجيل المباراة بسبب حرمان فريقها من 6 لاعبين من بينهم 5 يتواجدون مع المنتخب العسكري

وتنقّل لاعبو مولودية الجزائر إلى الملعب، في ظلّ غياب لاعبي الاتحاد، الذين كانوا يجرون حصّة تدريبية في التوقيت نفسه، أمام مرأى عدد كبير من مناصريهم على مدرّجات ملعب عمر حمادي ببولوغين، الذين أتوا من أجل مساندة إدارة اتحاد العاصمة التي اتخذت موقفًا بمقاطعة المباراة.

اقرأ/ي أيضًا: يوسفي بلايلي.. مجرّد مدمن على كرة القدم

ودخل لاعبو العميد إلى أرضية ميدان الملعب لإجراء العمليات الإحمائية بصورة عادية، كما قام ثلاثي التحكيم بتفقد الأرضية وعملية مراقبة إجازات اللاعبين بصفة قانونية،  قبل أن يُعطي الحكم عز الدين أعراب، ضربة البداية رغم غياب الفريق الخصم وفق ما ينص عليه القانون، ليعلن بعدها فوز "الشناوة" على البساط في داربي العاصمة بثلاثة أهداف دون ردّ.

للإشارة، فإن إدارة الاتحاد كانت قد طلبت تأجيل المباراة بسبب حرمان فريقها من 6 لاعبين من بينهم 5 يتواجدون مع المنتخب العسكري، إضافة إلى وجود اللاعب مؤيد اللافي مع المنتخب الليبي.

ورطة الرابطة المحترفة

يجمع معظم المتابعين على أن قرار مقاطعة إدارة اتحاد العاصمة لـ"الداربي" يضع من دون شكّ الرابطة في ورطة، وأدخل الكرة الجزائرية في أزمة جديدة لا تخدم مصلحتها، سيما بعد تتويج المنتخب الوطني بالكأس القارّية.

ويرى متابعون، أن الأزمة ستعرّي واقع تسيير الرابطة المحترفة، التي تعمل بطريقة "هاوية" بدليل أن مسؤولها الأوّل عبد الكريم مدور، غاب لأكثر من شهر (منذ بداية البطولة)، وكذا غياب لجان متابعةٍ وتسييرٍ احترافي للبطولة الوطنية.

تُشير "سقطة" رابطة مدور، أنها خارج مجال التغطية وبعيدة عن الشؤون الكروية، بدليل عدم اجتماع مكتبها لتحديد مصير "الداربي العاصمي" وتفادي المقاطعة، رغم تهديدات إدارة الاتحاد منذ أكثر من أسبوع، إذ اكتفت بإصدار بيان "ارتجالي" (24 ساعة قبل المباراة) يؤكد إجراء المواجهة في تاريخها وتوقيتها المحدّد آنفًا.

اللجوء لـ "الفيفا"

من جهته أكد السكريتير العام منير دبيشي، أنّ "إدارة النادي مستعدّة للجوء إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، في حال خصم نقاط من رصيد الفريق"، مشيرًا إلى أن الرابطة كانت على علم بوضعية الفريق، ومن غير المعقول أن يخوض "سوسطارة" مواجهة بحجم "الداربي" بنصف لاعبيه الأساسيين، المتواجدين ضمن تعداد "المنتخب الوطني العسكري".

كما تابع دبيشي، في ندوة صحفية عقدها رفقة المدير العام لمجلس إدارة اتحاد الجزائر، بوعلام شندري، بملعب عمر حمادي ببولوغين: "في السابق كنا لا نواجه أي صعوبات في لعب أو تأجيل داربي العاصمة لأنه كان هناك حوار. اليوم قنوات الحوار انعدمت مع رابطة عبد الكريم مدور".

يستطرد المتحدّث أن "فريق اتحاد العاصمة مظلوم.. يكفينا سياسة الكيل بمكيالين"، في إشارة من السكرتير العام للاتحاد، إلى تعاملات الرابطة المحترفة الأولى غير العادلة بين الفرق وبرمجة المباريات. 

ذريعة..

من جهته، اعتبر فؤاد صخري رئيس مجلس إدارة نادي مولودية الجزائر، مقاطعة اتحاد العاصمة مجرد "ذريعة" فقط لتجنّب المواجهة، كاشفًا أنه "في الاجتماع الأخير للمكتب الفيدرالي للاتحاد الجزائري للعبة بولاية ورقلة، أعطى صلاحيات للرابطة من أجل برمجة الداربي العاصمي في تواريخ (الفيفا)".

فؤاد صخري: "هل سنجمّد الرابطة طيلة شهر كامل، باعتبار أن لاعبي اتحاد العاصمة يشاركون رفقة المنتخب العسكري"

وتساءل صخري: "هل سنجمّد الرابطة طيلة شهر كامل، باعتبار أن لاعبي اتحاد العاصمة يشاركون رفقة المنتخب العسكري في منافسة كأس العالم طيلة شهر كامل؟"، وختم المتحدّث: "ننتظر قرارت لجنة الانضباط ويمكننا القول إنّ المولودية حصدت ثلاث نقاط إضافية".

 

اقرأ/ي أيضًا:

الثلوج أذابت شحنة كرة القدم بين الجزائر وتونس

انفراج محتمل بين المغرب والجزائر.. هل تصلح كرة القدم ما أفسدته السياسة؟