اتفاق وشيك على تصنيع لقاح

اتفاق وشيك على تصنيع لقاح "سبوتنيك" في الجزائر

عيّنة من جرعات اللقاح الروسي الذي استلمته الجزائر (الصورة: الوزارة الأولى)

تباحث الوزير الأول عبد العزيز جراد، الأحد، مع السفير الروسي سُبل إمكانية تصنيع اللقاح المضاد لكورونا "سبوتنيك-في" في الجزائر.

الجزائر ستستلم مليون جرعة من لقاح "سبوتنيك-في" إلى غاية شهر أيار/ماي المقبل

وأفاد بيان للوزارة الأولى، أنّ الوزير الأول عبد العزيز جراد استقبل بقصر الحكومة السفير الروسي لدى الجزائر.

وأضاف البيان "أعرب الوزير الأول باسم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون عن شكر الحكومة الجزائرية للسلطات العليا الروسية على تجاوبها لطلب الجزائر لاقتناء لقاح سبوتنيك الروسي".

وتوّج اللقاء بالاتفاق على الشروع في اتصالات بين المصالح المختصة في البلدين بهدف إقامة تعاون ثنائي في مجال تصنيع اللقاح الروسي في الجزائر.

وقال السفير الروسي لدى الجزائر، ايغور بيلياف، في تصريحات تلفزيونية إن "روسيا اقترحت على الجزائر مساعدتها على إنتاج لقاح سبوتنيك محليا".

وأضاف: "إذا أبدت الجزائر رغبة في إنتاج اللقاح الروسي محليًا مستعدون لتقديم المساعدة".

وأوضح السفير أن الشراكة بين البلدين استراتيجية وتفوق 20 سنة، إلا أن موضوع التعاون في مجال اللقاح يعد موضوع الساعة.

كما أردف: "نحن مستعدون لتسليم تكنولوجيا اللقاح الروسي إلى الجزائر، سجلنا لقاحين لحد الساعة يتم العمل على تطويرهما".

وكشف السفير الروسي أن الجزائر ستستقبل نصف مليون جرعة من لقاح "سبوتنيك-في" إلى غاية شهر أيار/ماي القادم.

 

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

روسيا تتفاوض مع الجزائر لإنتاج لقاح كورونا محليًا

منافسة بين سفارتي أميركا وروسيا بالجزائر حول لقاح كورونا