"الأرسيدي" يندّد بتوقيف منتخب محلي ببومرداس

محسن بلعباس، رئيس حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية (يسبوك/ الترا جزائر)

ندّد حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، بالتوقيف التحفظي لرئيس المجلس الشعبي لبلدية أعفير، من طرف والي ولاية بومرداس شرق العاصمة.

بيان "الأرسيدي": لم يتم استدعاء المعني قانونًا  للمحاكمة في تعدٍ صارح على حقوقه المدنية

وأفاد بيان لـ "الأرسيدي" أن "سفيان أوملال تلقى مراسلة تحمل إمضاء والي ولاية بومرداس، تنصّ على توقيف تحفظي من مهامه الانتخابية استنادًا إلى حكم غيابي من القضاء".

وأوضح البيان أنّه "لم يتم استدعاء المعني قانونًا  للمحاكمة، في تعدٍ صارح على حقوقه المدنية من قبل محكمة بومرداس"،  مستغربًا في الوقت نفسه أن "القضية المزعومة  تخص منح ترخيص لاستعمال قاعة الأكل بمطعم مدرسة ابتدائية، لصالح عائلة من أجل إطعام المدعوين لحفل زفاف لبضع ساعات، خلال عطلة صيف 2019". 

وذكّر ذات البيان أن سفيان أوملال رئيس بلدية أعفير" يتعرّض لمضايقات إدارية وقضائية متتالية، منذ انتخابه على رأس البلدية، كونه لا يقبل المساومة في استعمال صلاحياته المخولة له قانونًا والتي اعتادت الإدارة الدوس عليها".

وندّد "الأرسيدي" في بيانه، "بتوظيف العدالة لتصفية حسابات سياسوية  في ممارسات لا تمدّ أيّة صلة  ببلد يتغنى مسؤولوه بالديمقراطية ودولة القانون"، معتبرا ذلك تواصلًا لمسلسل المضايقات والتحرشات القضائية ضدّ كل الأصوات الرافضة لسياسات سلطة الأمر الواقع.

 

اقرأ/ي أيضًا:

"الأرسيدي" يكشف تعرّض بعض مناضليه للاستجواب بعد مسيرة الجمعة

"الأرسيدي" يردّ: منعُنا من استغلال المقرّ لم يحدث حتى في زمن بوتفليقة