الأفافاس: مشاركتنا في المحليات أخلطت مخططات المغامرين

الأفافاس: مشاركتنا في المحليات أخلطت مخططات المغامرين

المقرّ التاريخي لحزب جبهة القوى الاشتراكية (فيسبوك/الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر

أفاد حكيم بلحسل منسق الهيئة الرئاسية لجبهة القوى الاشتراكية، بأن مشاركة حزبه في الانتخابات المحلية كانت مصدر إزعاج للمراهنين على سقوط الدولة في الجزائر.

دعا حكيم بلحسل مناضليه إلى العمل على إيجاد أفضل الاستراتيجيات لتحقيق نتائج انتخابية ممتازة

وأوضح بلحسل في افتتاح المجلس الوطني للحزب، أن هذه المشاركة أخلطت الحسابات والمخططات لشبكات معينة اعتقدت أنها يمكن أن تحدد من خلال تحريضها، مساحة تحرك الأفافاس داخل المجتمع وعلى الساحة السياسية الوطنية وحتى الإقليمية.

وأبرز القيادي في الحزب، أن غرض الذين يهاجمون خيار الحزب بالمشاركة، هو أن يمنعوه من أن يؤثر بوزنه في الرهانات السياسية للأمة، بفضل خطابه الموحد والمسؤول والقومي وتركه "فريسة للمغامرين الذين يطمحون إلى انهيار الدولة الجزائرية، وإلى أولئك الذين يتشبثون بمصالحهم عبر تكريس الجمود السياسي العام ويقفون بشراسة ضد كل نزعات التغيير الديمقراطي في البلاد".

وأعلن بلحسل في السياق، عن تنظيم حزبه ندوة وطنية  اجتماعية واقتصادية، للخروج بتوصيات وحلول، حول ما وصفه بالوضع الكارثي الذي تعرفه البلاد، خاصة في ما يتعلق بعدم احترام حقوق الإنسان والحريات الجماعية والفردية.

وفي اعتقاد مسؤول الحزب، فإن مخطط عمل الحكومة المعروض مؤخرًا على البرلمان، يعكس الفجوة الهائلة الموجودة بين واقع مقلق بشكل متزايد وبين سلطة تبدو غير قادرة على تقديم حلول جادة للأزمات المتعددة.

وأبرز بلحسل أن برنامج العمل الانتخابي الذي سيدخل به الحزب غمار الانتخابات المحلية، سوف يعتمد على توصيات هذه الندوة من أجل إقامة مشاريع تنموية فعالة وقابلة للتحقيق وإسقاطات موضوعية على نماذج إدارة المجتمعات المحلية.

ودعا المتحدث مناضليه إلى العمل على إيجاد أفضل الاستراتيجيات التي ستسمح بتحقيق نتائج انتخابية ممتازة، وتحقيق جميع الأهداف المخصصة لهذه المشاركة التي يعتبرها الحزب استراتيجية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

"الأفافاس" يصف الاعتقالات بالتعسفية ويحذر من تغذيتها التطرف

قائمتان تتنافسان على رئاسة "الأفافاس"