التصحيحيون يقتحمون مقر الأفلان ويطيحون ببعجي

التصحيحيون يقتحمون مقر الأفلان ويطيحون ببعجي

احتجاجات أمام مقر حزب جبهة التحرير (فيسبوك/الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر 

دخل معارضو أبو الفضل بعجي، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني بالقوة اليوم، إلى مقر الحزب بالعاصمة وأعلنوا الإطاحة بقيادته الحالية.

جرى سحب الثقة من بعجي بعد توقيع 297 عضوًا باللجنة المركزية للحزب من أصل 420 عضوًا

وشهد مدخل مقر الأفلان بحيدرة في أعالي العاصمة، اليوم تجمعًا لمناضلي الحزب الرافضين لبقاء بعجي على رأسه، ثم تدافعوا نحو الباب إلى أن تمكنوا من كسر الأقفال واقتحام المبنى، في مشاهد تعيد إلى الأذهان الصراعات القديمة في الحزب.

ولم يجد معارضو بعجي مقاومة كبيرة، فقد تمكنوا بسرعة من السيطرة على المبنى ونظموا ندوة صحفية سريعًا أعلنوا فيها إقالة بعجي وإلغاء عضويته تماما من الحزب العتيد.

وورد في بيان سحب الثقة من الأمين العام، أن اللجنة المركزية بأغلبية أعضائها، قررت تنصيب هيئة تنسيق لإدارة حزب جبهة التحرير الوطني، مع إعلان القيادي محمد يسعد، منسقا للحزب إلى غاية انتخاب أمين عام جديد له.

وتقرر أيضًا إلغاء جميع القرارات التي اتخذها بخصوص إقصاء عدد من قيادات الحزب على المستوى المركزي، أو في المحافظات.

وجرى سحب الثقة بحسب البيان، بعد توقيع 297 عضوًا باللجنة المركزية للحزب من أصل 420 عضوًا، على لائحة إقالة أبو الفضل بعجي، مثلما ينصّ على ذلك النظام الأساسي للحزب.

يذكر أن بعجي انتخب أمينا عاما للحزب العتيد، في مايو/ أيار من العام الماضي، خلفا لمحمد جميعي، الذي دخل السجن على خلفية قضية له مع الصحفي سعد بوعقبة.

وفي الأيام الأخيرة، تم  تجريد بعجي من الحراسة الأمنية، في  مؤشر أوحي بأن الرجل الأول في الأفلان لم يعد يحظى بدعم سلطات البلاد، لكن الرجل ظهر في ندوة صحفية نافيا أي نية له للرحيل من الحزب.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

بعجي: "الأفلان" سيكون مفاجأة التشريعيات القادمة

تيار معارض داخل "الأفلان" يرفض الاعتراف بشرعية بعجي