الجالية تتبرع بـ 5200 جهاز تنفّس لمرضى كورونا بالجزائر

الجالية تتبرع بـ 5200 جهاز تنفّس لمرضى كورونا بالجزائر

مبادرة المغتربين الجزائريين موجّهة إلى مناطق الظلّ (تصوير: بلال بن سالم/Getty)

وصلت هبة من طرف الجالية الجزائرية في المهجر موجّهة للمستشفيات الجزائرية، تتمثّل في 1500 جهاز تنفس اصطناعي، وسيقف على توزيعها "جمعية جزائريون متضامنون ضد كوفيد- 19"، وكذا جمعية العلماء المسلمين، بإشراف من وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات.

تعدّ هذه العملية الثانية للجالية بعد تسليم 1500 حقيبة مساعدة طبية

وتتمثل في 5200 حقيبة تجهيزات مساعدة على التنفّس لفائدة مرضى كورونا، تضّم كلّ واحدة منها 10 أجهزة طبية متنوعة وصلت إلى ميناء الجزائر في ستة حاويات .

وستباشر لجنة الإغاثة لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين، في توزيعها بالمناطق والمستشفيات التي تعرف نقصًا في الأجهزة الطبية لمجابهة "كوفيد-19".

وتعدّ هذه العملية الثانية للجالية بعد تسليم 1500 حقيبة مساعدة طبية لمستشفيات الجزائر.

وأكّد الأطباء على فعالية هذه التجهيزات ودورها في مساعدة المصابين بفيروس كورونا لتجاوز مرحلة الخطر وضيق التنفس.

للإشارة فإن جمعية "جزائريون ضدّ كوفيد 19" هي جمعية ناشطة في فرنسا تابعة للجالية الجزائرية، تأسّست بعد تفشّي الجائحة، حيث قامت بجمع تبرّعات في الخارج لشراء معدّات طبية وإرسالها للمستشفيات الجزائرية، حيث أطلقت حملة تبرعات ودعم واسعة للمستشفيات، سعيا لتوفير المعدات الطبية اللازمة.

ومنحت أزمة فيروس كورونا فرصة لأفراد الجالية الجزائرية، المقيمين بالخارج للمساهمة في مواجهة هذه الجائحة، بالعمل التضامني الذي تقوم بها مختلف المبادرات.