الجزائريون تداولوا أكثر من 4 ملايير دينار عبر الدفع الإلكتروني سنة 2020

الجزائريون تداولوا أكثر من 4 ملايير دينار عبر الدفع الإلكتروني سنة 2020

إقرار إجبارية الدفع الإلكتروني لإنهاء أزمة الطوابير (الصورة: الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر 

قال المدير المركزي بمديرية البريد، أيوب حاج أحمد، إن عمليات الدفع الإلكتروني تجاوزت أربعة ملايين دينار خلال السنة المنقضية، مقابل 671 ألف عملية في عام 2017 ما يمثل زيادة تقدر بأكثر من 500 بالمائة.

بريد الجزائرتسعى إلى تعميم نهائيات الدفع الإلكتروني لدى كلّ المتعاملين الاقتصاديين

ووصف حاج أحمد، لدى نزوله ضيفًا على الإذاعة الجزائرية، أنّ ما سجّل في هذه الفترة بالقفزة النوعية، في عدد عمليات الدفع الإلكترونية والمبالغ المتداولة في إطار الدفع الإلكتروني خلال سنة 2020، منوهًا بالتقرير الأممي الذي أبرز مكانة الجزائر في مجال الدفع الإلكتروني.

في هذا السياق، شدّد المدير المركزي بمديرية البريد، أن من بين التحديات الكبرى للقطاع حاليًا، هي كيفية الوصول إلى تعميم نهائيات الدفع الإلكتروني لدى كل المتعاملين الاقتصاديين، رغم أن قانون المالية ينصّ في إحدى مواده على إجبارية حيازة كل متعامل اقتصادي وسيلة دفع إلكتروني واحدة على الأقل.

وأضاف المدير المركزي للبريد، أنه تم إقرار استراتيجية لدى مؤسّسة البريد والوزارة الوصية  تعتمد على إشراك المؤسسات الناشئة والمؤسّسات الصغيرة، كشريك إستراتيجي في النموذج الاقتصادي لمؤسسة بريد الجزائر، مشيرًا إلى أنه ثم فتح باب الترشّح أمام المؤسسات الناشئة العاملة بالمجال وتستجيب لدفتر شروط الأهلية الدنيا ليتم تكوينها ومنحها الاعتماد أولًا، ثم تبرم اتفاقيات معها لتكون همزة وصل بين مؤسسة بريد الجزائر والمتعاملين الاقتصاديين، على حدّ قوله.

يُبرز المتحدّث أن هذا الإستراتيجية تمثل فرصة استثمارية مهمة للشباب المقاول، بهدف خلق الثروة ومناصب شغل مباشرة وغير مباشرة، مضيفًا أن هذه المؤسسات مدعوة لأن تجلب لمؤسسة بريد الجزائر أكبر عدد ممكن من التجار والمتعاملين الاقتصاديين لتطبيق نظام الدفع الإلكتروني، وقد تم تمديد آجال الترشّح إلى غاية الـ 15 من شهر آذار/مارس الجاري.

 

اقرأ/ي أيضًا

كورونا.. تعليق سحب الأموال للأشخاص المعنويين من البريد

الدفع الإلكتروني سيكون إجباريًا بداية من ديسمبر القادم