الجزائر تبحث مع السودان أزمة سدّ النهضة

الجزائر تبحث مع السودان أزمة سدّ النهضة

الوزير بوقدوم التقى نظيره السوداني بجمهورية الكونغو الديمقراطية (الصورة: العربي الجديد)

فريق التحرير - الترا جزائر

تباحث وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم، اليوم الثلاثاء، مع نظيره السوداني عمر قمر الدين، أزمة سدّ النهضة وتأثيرها على المنطقة.

الخرطوم لوّح سابقًا إلى اللجوء لخيارات بديلة لحل أزمة السدّ

وقال صبري بوقدوم في تغريدة له على حسابه بتويتر أنه "التقيت اليوم السيد عمر قمر الدين، وزير خارجية السودان الشقيق، على هامش الزيارة الرسمية التي أقوم بها إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية".

وأضاف: "شكل اللقاء فرصة للتشاور حول العلاقات الأخوية والمسائل الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، بما فيها قضية سد النهضة وآثارها على الاستقرار في المنطقة".

وفي زيارة له إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية، يومي الإثنين والثلاثاء، قام بوقدوم ببحث التعاون وقضايا القارة الأفريقية، حسب بيان للخارجية.

وجاء في ذات البيان أن زيارة وزير الخارجية "درست سبل ووسائل تطوير التعاون بين البلدين، وكذلك في إطار التشاور الثنائي حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، لا سيما وأن جمهورية الكونغو الديمقراطية ستتولى الرئاسة المقبلة للاتحاد الإفريقي".

ومنذ أسبوع، لوحت السودان إلى اللجوء إلى خيارات بديلة بسبب تعثر المفاوضات الثلاثية بين القاهرة والخرطوم وأديس أبابا حول السد.

وفي تصريح إعلامي، الأحد الفارط، قال وزير الموارد والري السوداني، ياسر عباس، إن "الجانب السوداني بدأ منذ وقت مبكر تحركا دبلوماسيا لوضع المجتمع الدولي أمام مسؤوليه من الوعيد الإثيوبي وتهديدها لحياة نصف سكان السودان على النيل الأزرق"

كما حذّرت الحكومة السودانية، الأسبوع الماضي، من الملء الثاني لـ"سد النهضة" الإثيوبي قبل التوصل لاتفاق مع مصر وإثيوبيا.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

مثقّفون جزائريّون يُقاربون الحراك السّوداني

ترجمة | سلاح الماء.. الحرب العالمية الحقيقية تقع في الجزائر