الجزائر تتجنّب دفع أكثر من 880 مليون دولار لشركة إيطالية

الجزائر تتجنّب دفع أكثر من 880 مليون دولار لشركة إيطالية

الجزائر خسرت 4 مليار دولار في قضايا دولية حتى 2017 (الصورة: إرم نيوز)

فريق التحرير - الترا جزائر

تجنّبت الشركة العمومية الجزائرية للاتصالات، دفع تعويضٍ ماليٍّ ضخم، لشركة "كونسوتال" الإيطالية، بعد خلاف تعاقدي بينهما، تم اللجوء إثره إلى التحكيم الدولي بمحكمة لاهاي في هولندا.

أمرت محكمة لاهاي الطرف المشتكي بأن يسدّد للدولة الجزائرية كافة أتعاب وتكاليف المحكمة

وأعلنت وزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، في بيان لها اليوم السبت، أن الدعوى التي كانت محلّ تحكيم أمام المحكمة الدائمة للتحكيم بلاهاي، بين الدولة الجزائرية والشركة الإيطالية مجمع "كونسوتال"، قد انتهت بإصدار حكمٍ نهائيٍّ لصالح الدولة الجزائرية.

وأوضح المصدر ذاته، أن محكمة لاهاي "رفضت" كافة مطالب الطرف المشتكي (شركة كونسوتال)، وهي شركة ذات أسهم قيد التصفية، بما في ذلك دفع مبلغ مالي قدره 880 مليون و480 ألف دولار، كتعويضٍ عن الأضرار المزعومة التي تعرّضت لها هذه الشركة.

وكانت الشركة الإيطالية، قد ادّعت أن ممارسات اتصالات الجزائر، هي من أدّى إلى تدهور وضعيتها الإقتصادية، مما يكون قد تسبّب في إفلاس شركة "سباك-كوم" وشركتها الأم "كونسوتال".

من جهة أخرى، أمرت محكمة لاهاي الطرف المشتكي، بأن "يسدّد للدولة الجزائرية كافة أتعاب وتكاليف المحكمة، والمحكمة الدائمة للتحكيم، وكذا كافة تكاليف التمثيل".

ويعود أصل هذا النزاع، إلى اتفاقية شراكة مبرمة بتاريخ 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2007، بين مؤسّسة اتصالات الجزائر وشركة "سباك-كوم"، نصت على تزويد وتركيب وتشغيل تجهيزات إنترنيت ذات التدفّق العالي والاستخدام الثلاثي، من صنف شبكات الإنترنيت الحضرية.

وكانت شركة "كونسوتال"، قد رفعت دعوى تحكيم ظرفي بتاريخ 5 حزيران/جوان 2017 ضدّ الدولة الجزائرية، طبقًا لأحكام المادة 8 من معاهدة الاستثمار الثنائية، لدى الجهة التحكيمية المذكورة.

وتُشير إحصائيات إلى أن الجزائر، لغاية سنة 2017، فازت بـ 4 من أصل 32 قضية مطروحة على التحكيم الدولي، ما كبّد الجزائر خسائر تصل إلى نحو 4 مليار دولار.

 

اقرأ/ي أيضًا:

دول "أوبك" تمدّد اتفاق خفض الإنتاج جرّاء "كورونا"

شركة سونطراك تُرافع لصالح قانون المحروقات