الجزائر تدشّن ثاني أكبر أنبوب لنقل الغاز نحو أوروبا

الجزائر تدشّن ثاني أكبر أنبوب لنقل الغاز نحو أوروبا

وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب لحظة تدشينه الخط الغازي باتجاه إسبانيا (الصورة: فيسبوك)

فريق التحرير - الترا جزائر

أطلقت الجزائر أنبوب غاز مباشر يربطها بالقارة الأوروبية، لتدخل سباق المنافسة بهذه السوق الكبيرة أمام روسيا والولايات المتحدة.

الغاز الجزائري يحظى باهتمام دول أوروبية ترتبط بعقود إمداد نحوها تستمر إلى غاية سنة 2030

ودشن وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، الخميس، أكبر أنبوب لنقل الغاز الجزائري إلى أوروبا عبر إسبانيا من منطقة "القصدير" التابعة لولاية النعامة الواقعة في الجنوب الغربي من البلاد "EGPDF 48"، كما يربط بين منطقة "العريشة" وميناء بني صاف.

وفي بيان لوزارة الطاقة أكدت أن "هذا المشروع الذي يمتد بطول 197كم وبتكلفة تقارب 32 مليار دينار يأتي لتدعيم قدرة تصدير الغاز الجزائري عبر أنبوب ميدغاز الرابط بين البلدين".

وأوضحت بأن "المشروع يأتي لدعم قدرة تصدير الغاز الجزائري عبر أنبوب "مدغاز" الرابط بين الجزائر وإسبانيا، فهي منشأة هامة واستراتيجية لضمان مرونة الصادرات الجزائرية من الغاز الطبيعي لأوروبا".

كما يسمح بزيادة وتأمين صادرات الغاز نحو شبه الجزيرة الأيبيرية وكذا تأمين وفرة الغاز الطبيعي في السوق الوطنية خصوصا المنطقة الغربية من الوطن، بحسب المصدر.

وبالمناسبة أثنى محمد عرقاب، وزير الطاقة والمناجم، على جهد السواعد الوطنية التي عملت بجد وسهرت على إنجاز هذا المشروع الحيوي، كما قدّم الوزير شكره للمؤسسات الوطنية المنجزة لهذا المشروع الهام، على غرار: شركة إيناك (فرع من فروع مجمع سوناطراك) والمؤسسة الوطنية كوسيدار.

كما أكد الوزير على الدعم المتواصل لقطاع الطاقة والمناجم للمحتوى المحلي وللمؤسسات الوطنية والناشئة عبر مشاركتها في تحقيق مختلف البرامج والمشاريع المسطرة في القطاع.

يذكر أن صادرات الجزائر من الغاز الطبيعي سجلت ارتفاعًا ملحوظًا خلال الأشهر الأولى من هذا العام بأكثر من 100% عن السنة الماضية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

إيطاليا الزبون الأول.. ارتفاع صادرات الغاز الجزائري بداية 2021

"سوناطراك" و"توتال" تمددان اتفاقًا لتوريد الغاز لـ 3 سنوات أخرى