الجزائر تطعن لدى الاتحاد الدولي لتخفيف العقوبة على المصارع نورين

الجزائر تطعن لدى الاتحاد الدولي لتخفيف العقوبة على المصارع نورين

المصارع الجزائري فتحي نورين (فيسبوك/الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر 

أكد وزير الشباب والرياضة، عبد الرزاق سبقاق، الأربعاء، أن الجزائر ستبذل كل جهدها لتخفيف العقوبة المُسلطة على المصارع فتحي نورين ومدربه عمار بن يخلف.

المصارع نورين: أنا مصدوم من العقوبة وأطلب مساعدة السلطات

وقال الوزير إنه "كأول خطوة قمنا بها بعد صدور عقوبة إيقاف لمدة 10 سنوات في حق المصارع فتحي نورين ومدربه، اتصلنا باللجنة الأولمبية من أجل مراسلة الهيئات المعنية، والقيام بكل الخطوات اللازمة، وفي مقدمتها الطعن، من أجل تمكين المصارع من مواصلة مشواره".

وأصدرت اللجنة الأولمبية الدولية عقوبة ثقيلة ضد المصارع فتحي نورين ومدربه عمار بن يخلف، على خلفية انسحابه من مصارعة ممثل الكيان الصهيوني في أولمبياد طوكيو، وذلك بحرمان المصارع ومدربه من جميع المنافسات الرسمية لمدة عشر سنوات.

وفي تصريحات إلى وسائل إعلام جزائرية، علّق المصارع نورين عن القرار بالقول: "أنا مصدوم بالعقوبة"، مضيفاً أنه لم يكن ينتظر عقوبة بهذه القسوة.

وتابع نورين: "سنطعن في العقوبة الصادرة في حقنا، وأطلب من السلطات أن تقف إلى جانبي".

كان نورين أعلن انسحابه من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية "طوكيو 2020″، بعدما أوقعته القرعة في مواجهة لاعب من إسرائيل، وهو الموقف الذي دعمه مدربه عمار بن يخلف.

واعتبرت اللجنة الأولمبية الدولية حينها هذا التصرف "إخلالا بلوائح الميثاق الأولمبي".

 

اقرأ/ي أيضًا:

إيقاف فتحي نورين ومدرّبه لمدة 10 سنوات بسبب رفضه التطبيع

أولمبياد طوكيو.. إيقاف مصارع الجيدو الجزائري نورين بسبب رفضه التطبيع