الجزائر في المرحلة الثالثة من تفشي كورونا.. ماذا بعد؟

الجزائر في المرحلة الثالثة من تفشي كورونا.. ماذا بعد؟

عبد الرحمان بن بوزيد، وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات (الصورة: الإذاعة الجزائرية)

فريق التحرير - الترا جزائر

أعلن وزير الصحّة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمن بن بوزيد، اليوم الأحد، أن البلاد انتقلت إلى المرحلة الثالثة من تفشّي فيروس كورونا، الذي حصد إلى غاية السبت 15 وفاةً وأزيد من 139 إصابة مؤكّدة عبر التراب الوطني.

وزارة الصحة أعلنت وفاة أول طبيب بسبب كورونا وهو مصابٌ بمرضٍ سرطاني

تحاشى الوزير عبد الرحمان بن بوزيد، خلال نزوله ضيفًا على الإذاعة الوطنية، تقديم حصيلة جديدة للمصابين بفيروس كورونا، مشيرًا إلى أن "لجنة متابعة وباء كورونا هي الوحيدة المخوّل لها التصريح بالأرقام الرسمية".

وأوضح في الصدد: "لجنة متابعة وباء كورونا، ستصدر بشكلٍ يوميٍ على الساعة الخامسة مساءً، بيانًا حول تطورات الفيروس في الجزائر"، مضيفًا أنه "منعنا كل مدير صحة في الولايات من التصريح حول حالات الإصابة".

وبخصوص الولايات التي وصلها الفيروس، شددّ المسؤول الأول عن القطاع بأن: "فيه أشخاص لديهم أعراض الفيروس ولم يتقدّموا إلى مصالح الصحّة، والدليل أن أغلب الذين توفّوا لم يكونوا تحت الرقابة الطبية ولم يتقدّموا للمصالح الاستشفائية".

كما أكد وزير الصحّة والسكان أن "الجزائر سجّلت أول وفاة لطبيب، وهو كبير في السن وكان يعاني من مرضٍ سرطاني"، متابعًا: "فيه أطباء يحملون فيروس كورونا وانتقل إليهم عن طريق احتكاكهم بالمرضى. الذين يستقبلونهم بالمصحات".

وقال الوزير في ذات الشقّ "الفرق بيننا وبين إيطاليا هو أننا أخذنا احتياطاتنا منذ البداية، على عكسهم هم الذين لم يفعلوا ذلك إلا بعد تفشي الوباء بشكل كبير""، ليستطرد: "أخذنا كل احتياطاتنا بالمستشفيات وأقنعة الوقاية والقفازات متوفّرة فيها، ولا يوجد نقص في المواد الطبية".

وأردف بن بوزيد أن "معهد باستور هو الوحيد في الجزائر الذي تُجرى به تحاليل فيروس كورونا، وسنتحوّل إلى ملحقتي وهران وقسنطينة في أقرب وقت".

وفي ردّه حول سؤال يتعلق بالإعلان عن الحجر الصحّي العام، أكّد وزير الصحة أن "رئيس الجمهورية هو الوحيد المخوّل بذلك"، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أن "الوضع الحالي يبعث على التخوّف وعلينا أن نحضّر أنفسنا أكثر".

من جهة أخرى، كشف الوزير أنه استقبل أمس بمقر الوزارة رجل الأعمال يسعد ربراب، الذي أعلن استعداده لجلب عدد كبير من أجهزة الإنعاش من الخارج لمساعدة مستشفياتنا.

وسجلت الجهات المختصّة، السبت، ارتفاعًا قياسيًا في عدد المصابين بفيروس كورونا لتصل إلى 139 حالة مؤكّدة فيما بلغت الوفيات 15 شخصًا، كما سجلت أيضًا شفاء 22 حالة، بينما يعالج 34 شخصًا في مختلف مستشفيات البلاد من الفيروس، كما أوضحت أن معدل أعمار الإصابات يبلغ 64 عامًا.

ويرتقب أن يُعقد مساء اليوم، مجلس للوزراء برئاسة عبد المجيد تبون، لإقرار إجراءات جديدة تتعلّق بفيروس كورونا، فيما لا يُستبعد أن تُفرض حالة الطوارئ على البلاد كإجراءٍ للحدّ من تفشي الفيروس في المدن التي لم يصلها بعد.

 

اقرأ/ي أيضًا:

بالأرقام.. 15 وفاةً بسبب كورونا 139 إصابة وشفاء 22 حالةً

الكاميرا الخفية في الجزائر.. برامج "الرعب" تستثمر في وباء كورونا