الجمعية العامة للأمم المتحدة تقيم تأبينية للرئيس الراحل بوتفليقة

الجمعية العامة للأمم المتحدة تقيم تأبينية للرئيس الراحل بوتفليقة

عبد العزيز بوتفليقة (الصورة: سبق برس)

فريق التحرير - الترا جزائر

نظمت الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم، جلسة تكريم على شرف الرئيس الجزائري الراحل عبد العزيز بوتفليقة، بوصفه أحد الذين ترأسوا هذه الهيئة الدولية.

الرئيس السابق بوتفليقة تولى قيادة الدورة الـ29 للأمم المتحدة

وأقيمت الجلسة التأبينية، بطلب من رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، عبد الله شاهد، وفق أجندة الأشغال التي نشرتها الأمم المتحدة على موقعها الإلكتروني.

وجاء هذا التكريم، وفق رسالة عبد الله شاهد، لكون الرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة، تولى قيادة الدورة التاسعة والعشرين للأمم المتحدة، عندما كان في ذلك الوقت وزير خارجية الجزائر.

ويعزى للرئيس السابق، أنه أول من أدخل الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات إلى الأمم المتحدة، في فترة كانت تعرف تحركا واسعا للدبلوماسية الجزائرية ضمن محور دول عدم الانحياز.

وكان وزير الخارجية، رمطان لعمامرة، قد ترحم في تغريدة له على موقع تويتر على الرئيس بوتفليقة، مذكرا بنفس الإنجازات الدبلوماسية التي اعتمدتها الأمم المتحدة في تكريمه.

وذكر أن "الأقدار شاءت أن توافيه المنية مع افتتاح دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة لتذكرنا بدوره الهام ونجاحاته الدبلوماسية، خصوصا خلال رئاسته للدورة 29".

وأضاف وزير الخارجية الذي عمل في نفس المنصب خلال فترة الرئيس السابق، أن بوتفليقة أصبح جزءًا من تاريخ شعبه والمجموعة الدولية، مقدما تعازيه الخالصة لأهله وذويه.

وفي 18 سبتمبر/أيلول، أعلن عن وفاة رئيس البلاد السابق عبد العزيز بوتفليقة الذي قضى 20 سنة رئيسا للجزائر، وأقيمت له في اليوم الموالي جنازة رسمية كما تقرر تنكيس الأعلام ثلاثة أيام حدادا عليه.

 

اقرأ/ي أيضًا:

وفاة سابع رؤساء الجزائر عبد العزيز بوتفليقة

رحيل بوتفليقة.. الجزائريّون ينقسمون حوله مرّةً أخرى