الجيش يقضي على 4 إرهابيين في أكبر اشتباك مسلّح منذ سنوات

الجيش يقضي على 4 إرهابيين في أكبر اشتباك مسلّح منذ سنوات

الجيش الجزائري فقد جنديين في ظرف شهر (تصوير: فاروق باتيش/أ.ف.ب)

تمكّنت قوات الجيش من القضاء على أربعة إرهابيين واسترجاع كمية من الأسلحة عقب الاشتباك مع مجموعة إرهابية ببلدية مسلمون بولاية تيبازة شمالي غرب البلاد.

تمت هذه العملية في إطار مكافحة الإرهاب خلال عملية بحث وتمشيط قرب بلدية مسلمون

وذكر بيان لوزارة الدفاع الوطني، أن عملية التمشيط سمحت بالقضاء على أربعة (04) إرهابيين واسترجاع مسدس رشاش من نوع كلاشنكوف، بندقية رشاشة من نوع "أر بي كا" وبندقيتين مضختين، بعد الاشتباك مع مجموعة إرهابية خطيرة.

وأوضح البيان أنه "أثناء هذه العملية، التي لاتزال متواصلة، استشهد في ميدان الشرف الرقيب مباركي سعد الدين والعريف أول قايد عيشوش عبد الحق".

وتمت هذه العملية في إطار مكافحة الإرهاب بالناحية العسكرية خلال عملية بحث وتمشيط قرب بلدية مسلمون، دائرة قوراية، بتيبازة الأولى، وهي من أكبر عمليات الاشتباك التي خاضها الجيش في السنوات الأخيرة.

وفور ورود الخبر، تقدّم الفريق السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، بأصدق التعازي والمواساة لعائلتي المرحومين وأقاربهم، وإلى كافّة مستخدمي الجيش الوطني الشعبي، متضرعًا إلى المولى القدير أن يتغمّد الفقيدين بواسع رحمته وأن يسكنهما فسيح جنانه.

وتوعدّت وزارة الدفاع أن تكون سنة 2021 حاسمة في القضاء على الفلول الإرهابية، بإرادة وتضحيات أبناء الجيش الوطني الشعبي، مجددة حرص وعزم قواتنا المسلحة على الحفاظ على الأمن والاستقرار عبر ربوع الوطن".

 

اقرأ/ي أيضًا:

شنقريحة يتوعد باستئصال الإرهاب من الجزائر

إلقاء القبض على إرهابي أطلق سراحه في صفقة أسرى بمالي