الدبلوماسي عبدالله باعلي ينسحب من حملة المرشّح عبد المجيد تبون

الدبلوماسي عبدالله باعلي ينسحب من حملة المرشّح عبد المجيد تبون

عبدالله باعلي, سفير الجزائر السابق في واشنطن (الصورة: النهار أونلاين)

أكد، مصدر من مديرية حملة المرشّح الحرّ لرئاسيات 12 كانون الأوّل/ديسمبر المقبل، عبد المجيد تبون، في حديث إلى "الترا جزائر"، استقالة مدير الحملة الانتخابية عبدالله باعلي، رافضًا الخوض في أي تفاصيل تخصّ ذلك.

شغل عبد الله باعلي عدّة مناصب دبلوماسية آخرها سفيرًا بواشنطن

وقالت مصادر متطابقة، إن الدبلوماسي السابق، عبدالله باعلي، قدم بصفة رسمية استقالته، اليوم الأحد، وانسحب من مديرية حملة المرشّح الحرّ عبد المجيد تبون، بسبب خلافات مع أعضاء المديرية لم يُصرّح عنها.

كما راجت في اليومين الأخيرين، أنباء حول استقالة باعلي من حملة عبد المجيد تبون، لكنها لم تتأكّد إلى غاية اليوم، بعد غيابه عن اللقاء الرسمي الذي جمع المرشّح عبد المجيد تبون بالشباب في فندق الرياض بسيدي فرج، في العاصمة.

وظهر سفير الجزائر بواشنطن سابقَا، رفقة تبون، لأوّل مرّة بمقر السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، أثناء سحب استمارات الترشّح للرئاسيات، وأُعلن عن تكليفه من الأخير بمهمّة إدارة الحملة الانتخابية أيّامًا بعدها.

يذكر أن باعلي شغل عدّة مناصب دبلوماسية آخرها سفيرًا بواشنطن، وكذا ممثلًا للجزائر بالأمم المتحدة، كما تقلد منصب مستشار وزير الخارجية عبد القادر مساهل فترة حكم الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، وخلفه على رأس مديرية الحملة، محمد مساعيد، الذي شغل منصب مدير ديوان عبد المجيد تبون حين كان يتولّى منصب وزير أوّل.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

حرب تصريحات بين فليس وتبّون.. نيران صديقة؟

حوار | علي بن فليس: حاصر الحراك الجزائري التصحر السياسي والمغامرة بمصير الدولة