الرئاسة تنفي الشائعات وتؤكد تحسّن صحّة تبون

الرئاسة تنفي الشائعات وتؤكد تحسّن صحّة تبون

عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية (الصورة: أكتو إكسبرس)

الترا جزائر - فريق التحرير

أكد مصدر في رئاسة الجهورية، اليوم الثلاثاء، أنّ رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون المتواجد في أحد المستشفيات الألمانية قد بدأ فترة النقاهة بعد إصابته بفيروس كورونا.

الرئاسة أعلنت مطلع تشرين الثاني/نوفمبر إصابة تبون بـ"كوفيد-19"

وأفاد موقع "روسيا اليوم" نقلا عن مستشار رئيس الجمهورية، عبد الحفيظ علاهم، أنّ الحالة الصحية للرئيس تبون تتحسن.

وأضاف: "هو يستجيب للخطة العلاجية"، كما أوضح أنّه تواصل مع نجل الرئيس وهو متفائل جدًا بشأن صحة والده.

وجاء نفي مستشار الرئيس تبون، عقب تداول العديد من المواقع معلومات عن استعداد الحكومة لإعلان خبر وفاة الرئيس.

وأفاد بيان لرئاسة الجمهورية، الأسبوع الماضي، أنّ الرئيس عبد المجيد تبون، أنهى بروتوكول العلاج الموصى به، ويتلقى حاليًا الفحوصات الطبية لِما بعد البروتوكول.

ومنذ أسبوعين أكّدت الرئاسة في بيان لها أنّ الرئيس عبد المجيد تبون الموجود بألمانيا في "وضع جيّد وفي تحسّن" وهو بصدد إكمال بروتوكوله العلاجي.

وأفصحت الرئاسة في بيان لها، بتاريخ الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، عن طبيعة مرض الرئيس عبد المجيد تبون، حيث ورد في البيان أنّ رئيس الجمهورية أُصيب بفيروس كورونا.

وتابعت: "هو يستجيب للعلاج وحالته الصحية في تحسن تدريجي وفق ما يقتضيه البروتوكول الصحي".

وكانت الرئاسة قد ذكرت في 24 تشرين الأول/أكتوبر الماضي أنّ الأطباء نصحوا الرئيس عبد المجيد تبون بـ "حجر صحي طوعي لمدة خمسة أيام"، بعد إصابة عدد من إطارات الرئاسة بفيروس كورنا المستجد.

ثم تحدثت بعد ذلك عن نقله لمستشفى عين النعجة العسكري بالعاصمة، قبل أن تتطور الأمور لاحقا وإعلان نقله للعلاج في أحد المستشفيات الألمانية.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

مستشار تبون يُطمئن الجزائريين: الرئيس في صحّة جيّدة

الرئاسة: الوضع الصحي للرئيس تبون في تحسّن