العثور على جثّة ثانية جرفتها سيول الأمطار

العثور على جثّة ثانية جرفتها سيول الأمطار

(تصوير: مصعب رويبي/الأناضول )

قامت وحدات الحماية المدنية، أمس السبت، بعدة تدخلات على إثر التساقط الغزير للأمطار عبر عدة ولايات بوسط وغرب البلاد، حيث قامت بإنقاذ أشخاص جرفتهم السيول كانوا على متن مركباتهم، وتدخّلت لشفط المياه المتسربة داخل السكنات والمنشآت، حسب ما أفاد به اليوم الأحد، بيان للمديرية العامة للحماية المدنية.

الأمطار الغزيرة المتساقطة بالعاصمة، تسبّبت في مقتل شخصين جرفتهما السيول داخل مركبتهما

وجاء في البيان، أن وحدات الحماية المدنية قاموا بعدة تدخلات على إثر التقلبات الجوية وتساقط الأمطار، لا سيما بولايات وسط وغرب البلاد، ويتعلق الأمر بولاية الجزائر والشلف وغليزان وبومرداس.

 

 

وذكر المصدر نفسه، أنه بولاية الجزائر قامت وحدات الحماية المدنية، عدة عمليات شفط للمياه المتسربة داخل العديد من السكنات ببلدية باش جراح وكذا تراكم مياه الأمطار بالطريق السريع أمام محطة البنزين “عين النعجة”، وامتصاص المياه المتسربة داخل محل تجاري بوسط المدينة ( بلدية الكاليتوس).

كما سجلت المصالح نفسها، ارتفاعًا في منسوب المياه بحي لاكتيفال بدرارية، وقامت بشفط مياه الأمطار بشارع محمد الينابي ببئر مراد رايس، وبالمكان المسمى، بيتافي ببئر خادم، وبوسط المدينة ببلدية سيدي موسى وبالقرب من الملعب البلدي بالمرادية.

تحدّث بيان الحماية المدنية أيضًا، عن انجراف ترابي بطريق السحاولة مزوار وكذا تجمع المياه بحي الإخوة جيلالي( السحاولة) بالإضافة إلى تسجيل انجراف ترابي آخر على مستوى مقبرة 11 كانون الأوّل/ديسمبر ببلدية عين البنيان، كما سجلت ذات المصالح انقطاع الطريق على إثر تجمع المياه، بالطريق الرابط بين عين البنيان والشراقة وكذا بالطريق الرابط بين أولاد فايت وخرايسية، وسجل أيضًا انهيار أربعة أكواخ بالمكان المسمى الجسر الأمريكي ببلدية بابا حسن، حيث أجلي أربعة عائلات إلى القاعة المتعددة الرياضات خرايسية.

أما بولاية الشلف فقامت نفس المصالح بعدة عمليات امتصاص لمياه الأمطار بمسكنين في المكان المسمى "عمور"، وببلدية الشطية وبوقادير والزبوجة، كما قامت نفس الوحدات بعدة عمليات امتصاص مياه الامطار بولاية غليزان من بينها الصندوق الوطني للتأمينات، داخل مساكن بحي الانتصار والعديد من المحلات التجارية وبالشارع الرئيسي للبلدية. وقامت أيضًا بإنقاذ أشخاص محاصرين داخل سيارة بالشارع الرئيسي.

يذكر أن الأمطار الغزيرة المتساقطة بالعاصمة، تسبّبت في مقتل شخصين جرفتهما السيول داخل مركبتهما، حيث انتشلت الحماية المدنية سيدة تبلغ من العمر 58 سنة في ساعة متأخرة من يوم أمس، وعثر على الضحية الثانية (يرجّح أنها لزوجها) مساء الأحد بواد بابا علي بالجزائر العاصمة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الحماية المدنية تنقذ 29 شخصًا حاصرتهم سيول الأمطار بالجنوب

الأمطار تُغرق الجزائريين.. لماذا الأسطوانة نفسُها؟