بؤر كورونا.. حجر صارم على 18 بلدية في سطيف

بؤر كورونا.. حجر صارم على 18 بلدية في سطيف

أزيد من 19 ولاية علّقت إبرام عقود الزواج تفاديًا لعدوى كورونا (الصورة: فيسبوك/ الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر

أقرت الحكومة، اليوم الثلاثاء، حجراً جزئيًا مشدداً على 18 بلدية في ولاية سطيف، شرقي العاصمة، بعد أن عرفت أرقامًا قياسية في إصابات كورونا اليومية.

نحو توسيع الحجر الولائي إلى بلديات في بسكرة وقسنطينة ووهران

ويمنع بموجب القرار الصادر عن وزارة الداخلية، اليوم الثلاثاء، على المواطنين الخروج من منازلهم من الساعة الواحدة ظهراً حتى الخامسة من صباح اليوم التالي.

وأكد البيان الذي اطلع عليه "الترا جزائر" أنّ "فرض إجراء الحجر يبدأ تطبيقه غدًا الأربعاء، لمدة 15 يومًا، ويترتب عليه التوقف التام لكل الأنشطة التجارية والاقتصادية والاجتماعية، بما في ذلك حركة السفر والسيارات".

ويشمل الحجر بلديات "عين أرنات، عين عباسة، أوريسيا، عين ولمان، قصر الأبطال، قلال، عين أزال، عين الحجر، بئر حدادة، بازرة سكرة، القلة الزرقاء، بوقاعة، عين الروة، بني أوسين، بيضاء برج، عين الكبيرة".

وتخطت ولاية سطيف منذ أسبوعين الألف حالة مؤكدة، حيث وصلت أمس الإثنين إلى 1578 إصابة، ما جعلّ اللجنة الوزارية المكلفة بالتحقيقات الوبائية تضعها في الخانة الحمراء وتعتبرها بؤرة للفيروس.

كما أكدت مصادر "الترا جزائر" لجنة التحقيقات الوبائية التي يترأسها محند الحسين، وضعت قائمة للولايات التي عرفت طفرة في معدل الإصابات؛ ويتوقع أن يتم توسيع إجراء الحجر الولائي ليشمل بلديات وأحياء بكلٍ من بسكرة، قسنطينة ووهران.

وسجلت وزارة الصحة، مساء الاثنين، 463 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع الإجمالي إلى 16404 إصابات، وسبع وفيات جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 959 وفاة، فيما سجل تعافي 392 مصاباً، ليبلغ إجمالي المتعافين 11884 شخصاً.

يذكر أن الحكومة في 30 يونيو/ جوان الماضي، منحت في آخر تعديل لإجراء الحجر الصحي لولاة الجمهورية ورؤساء البلديات صلاحية إقرار حجر جزئي أو كلي في أي بلدية أو حي، في حال تحولها إلى بؤرة وبائية.

كما تقرر تمديد إجراءات الحجر الصحي حتى 13 تموز/ جويلية في 29 ولاية، في الفترة من الساعة الثامنة ليلاً حتى الخامسة صباحاً من اليوم التالي، كما أغلقت الأسواق الأسبوعية وأسواق الـماشية لمدة خمسة عشر يوماً في الولايات التي تشهد حركة نشطة للفيروس، إضافة إلى المراكز التجارية.

وحُظرت التجمعات العائلية، مثل الأعراس، وفرض إلزامية ارتداء الكمامة في السيارات الخاصة، سواء للسائق أو للركاب، وإلزام التجار بالامتثال لبروتوكولات الوقاية الصحية، وخصوصا التباعد الجسدي.

وأمر عدد من ولاة الجمهورية في اليومين الأخيرين بتعليق إبرام عقود الزواج، تفاديا للتجمعات العائلية التي تسببت في ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

حظر تجوال شامل بولاية سطيف بداية من الأسبوع المقبل

كورونا.. ارتفاع مقلق للإصابات بسطيف ومخاوفٌ من تحولها إلى "بؤرة وبائية"