بتهمة الإساءة للأمير.. محامون يقاضون بن حمودة وحناشي

بتهمة الإساءة للأمير.. محامون يقاضون بن حمودة وحناشي

(الصورة: فيسبوك/ الترا جزائر)

حرّك مجموعة من المحامين، اليوم الأحد، رسميًا، شكوى مصحوبة بإدعاء مدني لدى عميد قُضاة التحقيق بمحكمة سيدي أمحمد، ضد مدير قناة "الحياة" هابت حناشي وعمران أيت حمودة.

تصريحات آيت حمودة قوبلت باستهجان واسع على مواقع التواصل الاجتماعي

وتضمنت الشكوى توجيه للمعنيَيْن تهمة الإساءة لرموز الدولة الجزائرية، ممثلين في الأمير عبد القادر والرئيس السابق هواري بومدين ومصالي الحاج.

واتهم الشاكون كل من هابت حناشي وعمران أيت حمودة، المدعو نور الدين، بقذف الأمير عبد القادر والرئيس الأسبق هواري بومدين ومصالحي الحاج عن طريق بث حصة عبر قناة "الحياة".

وجاء في الشكوى مجموعة من التهم وهي: المساس برموز الأمة والثورة وزرع خطاب الكراهية والعنصرية والإدلاء بإقرارات كاذبة والقذف والشتم وانتحال صفة مؤرخ.

ورفعت الشكوى لفائدة عائلة الأمير عبد القادر، بديعة الجزائري الحسيني وبوطالب عتيقة وزهور بوطالب إلى جانب مجموعة كبيرة من المواطنين من مختلف التراب الوطني.

ويوم أمس، قال مدير التراث الثقافي والتاريخي وذوي الحقوق بوزارة المجاهدين، محمد ياحي، إن القانون يعاقب كل من يحاول المساس أو التهجم على رموز الدولة مهما كان منصبه أو مكانته.

وأضاف المتحدث في تصريح لوسائل الإعلام اليوم بمتحف المجاهد بالعاصمة، على هامش الندوة التاريخية التي تم تنظيمها بمناسبة ذكرى 65 لاستشهاد أحمد زهانة، المدعو "أحمد زبانة"، أن قوانين الجمهورية كفيلة بالرد على كل من يحاول التطاول على رموز الدولة.

تجدر الإشارة أن نجل العقيد عميروش قال في مقابلة مع قناة الحياة إن الأمير عبد القادر أبرم معاهدة مع الحاكم الفرنسي باع فيها له الجزائر، كما وجه اتهامات خطيرة لمصالي الحاج وهواري بومدين.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

نحو مقاضاة آيت حمودة بعد إساءته للأمير عبد القادر

مساءلة مدير قناة "الحياة" بعد اللقاء المسيء للأمير عبد القادر