بداية التصويت في السفارات والقنصليات يوم الأحد المقبل

بداية التصويت في السفارات والقنصليات يوم الأحد المقبل

أعلن شرفي جهوزية القنصليات الجزائرية لبدء التصويت (الشروق أونلاين)

ينطلق رسميًا التصويت في الانتخابات الرئاسية الجزائرية يوم الأحد 8 كانون الأول/ديسمبر، وذلك في السفارات والقنصليات الجزائرية في الخارج، أي قبل 4 أيام من اليوم المحدد للانتخاب داخل البلاد.

شرفي: السفارات الجزائرية والقنصليات عبر مدن العالم "جاهزة مئة بالمئة" لانطلاق العملية الانتخابية

وأوضح رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي، اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، أن السفارات الجزائرية والقنصليات عبر مدن العالم "جاهزة مئة بالمئة" لانطلاق العملية الانتخابية للجالية الجزائرية المقيمة بالخارج. وذكر شرفي أن السلطة "تسعى وتطمح لفتح مكاتب للاقتراع خارج السفارات والقنصليات"، وذلك "للتقرب أكثر من المواطنين الجزائريين المتواجدين خارج البلاد  وإنجاح هذا الموعد الانتخابي الهام".

ويوجد حوالي 915 ألف ناخب مسجل على مستوى المراكز الدبلوماسية والقنصلية بالخارج، غالبيتهم يقطنون بفرنسا التي يوجد بها أكثر مراكز التصويت الجزائرية في العالم.

وبحسب النتائج العامة لعملية المراجعة الدورية للقوائم الانتخابية التي تمّت بين 12 و17 تشرين الأوّل/أكتوبر الماضي، فإنّ العدد الإجمالي للهيئة الوطنية الناخبة، بلغ تحديدًا 24 مليون و474 ألفًا و161 ناخبًا من بينهم 914 ألفًا و308 ناخبًا خارج الوطن، مسجّلين على مستوى المراكز الدبلوماسية والقنصلية.

وبلغ عدد المسجّلين الجدد خلال المراجعة الدورية 289 ألفًا و643 ناخبًا في حين بلغ عدد المشطوبين خلال العملية نفسها 123 ألف و293 ناخب. وبالتالي تم تسجيل ارتفاع في عدد الهيئة الناخبة بـ165 ألف و804 ناخب، أي بزيادة قدرها 0.67 في المائة.

ويتنافس على كرسي الرئاسة يوم 12 من الشهر الجاري خمسة مترشحين وهم عبد  المجيد تبون (حر) وعلي بن فليس عن طلائع الحريات وعبد العزير بلعيد عن جبهة  المستقبل وعزالدين ميهوبي عن التجمع الوطني الديمقراطي وعبد القادر بن قرينة  ممثلًا لحركة البناء المحسوبة على التيار الإسلامي.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

مُرشح السلطة.. حرب بين المترشحين عبد المجيد تبون وعز الدين ميهوبي

رسميًا.. مناظرات تلفزيونية لمرشّحي الرئاسة يوم 7 ديسمبر المقبل