بعد تزايد ضحاياه.. وزارة الصحة تحذّر من غاز أحادي الكربون

بعد تزايد ضحاياه.. وزارة الصحة تحذّر من غاز أحادي الكربون

الحماية أنقذت منذ بداية السنة أزيد من 200 شخص اختنقوا بالغاز (الصورة: فيسبوك/ الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر

دعت وزارة الصحة والسكان إلى أخذ الحيطة والحذر من ظاهرة الاختناق بغاز أحادي أوكسيد الكربون، الذي حصد منذ بداية السنة 10 ضحايا عبر الوطن.

الوزارة نصحت بالاتصال الفوري بالاستعجالات في حال ظهور أعراض الاختناق

وجاء في بيان لوزارة الصحة، أن المواطنين مطالبين بالمراقبة السنوية لأجهزة التدفئة وتسخين المياه من طرف متخصص مؤهّل في هذا المجال.

كما ركز بيان الوزارة على ضرورة تهوية المنزل وعدم سد ثغرات الهواء حتى خلال فصل الشتاء إلى جانب عدم استخدام أجهزة التدفئة الاحتياطية المتنقلة إلّا في الغرف ذات التهوية الجيدة وعلى فترات متقطعة.

كما شددت وزارة الصحة على عدم تشغيل محرك السيارات في مرآب مغلق واحترام تعليمات استخدام أجهزة التدفئة والتسخين وعدم استخدام أجهزة غير مخصصة لهذا الغرض كفرن الطهي والكانون.

وذكرت في نفس السياق، بمدى خطورة مونوكسيد الكربون، هذا الغاز الخانق غير المرئي وعديم الرائحة وسام للغاية ناتج خصوصا عن عملية احتراق سيئة بغض النظر عن مصدر الطاقة المستعملة (البوتان، الفحم، البنزين، الوقود، الغاز الطبيعي، النفط، البروبان..).

واعتبرت أن كثافة مونوكسيد الكربون هي نفس كثافة الهواء مما يجعله ينتشر بسرعة فائقة في المحيط، كما يأخذ غاز مونوكسيد الكربون كغاز خانق وسام جدا مكان الأكسجين في الدم عندما يتعرض الشخص إلى تسربه حيث يدخل خلايا الدم الحمراء ويغلق على الهيموغلوبين وبالتالي يمنع دخول الأوكسجين إلى الخلايا مما يتسبب في الوفاة.

وبخصوص أعراض التسمم بهذا الغاز القاتل، أشار البيان إلى ظهور علامات الغثيان والدوار والصداع على الضحية، كما تصاب بضعف كبير وصعوبة في الحركة وأحيانا بعض الارتباك ويمكن أن تتعرض الضحية إلى فقدان الوعي وقد تدخل في غيبوبة في حالة تأخر الاسعاف وبالتالي إلى الموت.

وفي حالة ظهور هذه الأعراض، ذكر ذات المصدر بالاتصال على الفور بالمساعدة الطبية الاستعجالية أو الحماية المدنية أو التوجه إلى أقرب مركز للصحة الجوارية.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

126 شخصًا قضوا اختناقا بالغاز منذ جانفي 2020

بالصور.. تشييع جنازة ضحايا انفجار الغاز بالبيض في جوّ مهيب