بلحيمر يفرض شروطًا على تداول المعلومة الاقتصادية

بلحيمر يفرض شروطًا على تداول المعلومة الاقتصادية

عمار بلحيمر، وزير الاتصال الناطق باسم الحكومة (فيسبوك/الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر

طلب وزير الاتصال عمار بلحيمر، من الصحافيين عدم تداول أيّة معلومات اقتصادية من مصادر خارج دائرة المزوّدين الرسميين بالإحصائيات في القطاعات المعنية.

وذكر  وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، في بيان له اليوم، أنّ وسائل الإعلام مدعوة إلى التأكّد من موثوقية المصادر في معالجة "المعلومة الاقتصادية و المالية لاسيما خلال هذه الأزمة الصحية".

وزير الاتصال قال إن المعلومة الاقتصادية والمالية تكتسي طابعًا حاسمًا و حسّاسًا

وأوضح الوزير أن المعلومة الاقتصادية والمالية لاسيما في فترة الأزمة الصحيّة "تكتسي طابعًا حاسمًا و حسّاسًا" يستدعي "معالجة خاصة" من خلال السهر على التأكد من "موثوقية المصدر".

وورد في البيان أنه "يقع على عاتق وسائل الإعلام التي تعتبر حاملا للمعلومة الاقتصادية و المالية والاجتماعية، مسؤولية خاصّة من خلال السهر على التأكد من موثوقية مصدر المعلومة وصحّتها و كذا كفاءاتها و وضعها الذي يؤهلها للتعبير".

وعلى أساس ذلك، شدّد بلحيمر على ضرورة "التوجّه خاصّة للمصالح المختصة على مستوى وزارات المالية و الصناعة والتجارة والمجلس الوطني الاقتصادي و الاجتماعي، كل في مجال تخصصه".

 واعتبر الناطق الرسمي باسم الحكومة، أنه "خارج هؤلاء المزودين بالإحصائيات، لا يوجد أي مصدر آخر مرخص أو مؤهل لتقديم هذا النوع من المعلومات".

وتكرّرت في الفترة الأخيرة بيانات وزارة الاتصال، فيما يتعلق بتداول المعلومات بشكلٍ عام في ظرف الأزمة الصحية، وهو ما يلقى ردود أفعال كثيرة من جانب الصحافيين الذين يخشون من وجود توجه لفرض الرقابة.

 

اقرأ/ي أيضًا

بلحيمر: لا يوجد سجناء رأي في الجزائر والصحفيون ليسوا فوق القانون

إصرار على التظاهر حتى الإفراج عن درارني