بلقاسم ساحلي: وقعت ضحيةَ تزوير استمارات لصالحي

بلقاسم ساحلي: وقعت ضحيةَ تزوير استمارات لصالحي

بلقاسم ساحلي، الأمين العام لحزب التحالف الجمهوري (الصورة: mcd)

رفض كاتب الدولة السابق للخارجية بلقاسم ساحلي، اتهامه بتزوير استمارات الترشّح للانتخابات الرئاسية، بعد إصدار المجلس الدستوري تقريره النهائي في الطعون الذي أوردها المرشّحون للرئاسيات.

حزب التحالف الجمهوري قدّم شكوى رسمية لدى المصالح الأمنية المختصّة ضدّ من قام بتزوير الاستمارات

وقال حزب التحالف الوطني الجمهوري الذي يقوده ساحلي، في بيان له، إنه تلقّى باستياء و استنكار كبيرين التأويلات المغرضة وغير المهنية، حول قرار المجلس الدستوري المتعلق بالطعن في قرار رفض ملفّ المرشح، و التي اتُهمت من خلالها قيادة الحزب باستعمال أختام مزورة في استمارات الترشح.

وأوضح التحالف الجمهوري، أنه كان ضحيّة عملية نصب واحتيال وخيانة للأمانة من طرف شخص اتصل بالحزب مبديًا رغبته واستعداده لدعم حملة جمع التوقيعات لفائدة مرشّح الحزب. وبعد أن تم تكليف هذا الشخص، بحسب الحزب، بهذه العملية  قـدّم هذا الأخير للحزب 5711 استمارة مصادقًا عليها لدى موثّقين، و هي الاستمارات التي صرّح المجلس الدستوري بأنه تمّت المصادقة عليها بأختام غير مطابقة للأختام الرسمية للموثقين.

وبحسب البيان، فإن قيادة الحزب شرعت بعد استلامها ردّ المجلس الدستوري، في تقديم شكوى رسمية لدى المصالح الأمنية المختصّة ضدّ المعني بالأمر، بتهمة خيانة الأمانة والنصب والاحتيال والتزوير واستعمال المزور، مع تقديم كافة الأدلة الثبوتية ذات الصلة وكذا قائمة خاصّة بالشهود حول هذه الواقعة.

وأضاف البيان، أن الحزب لا يتحمّل أية مسؤولية قانونية عن هذا التجاوز، لأنه لا يملك أية صفة قانونية أو آلية إجرائية تسمح له بالتأكّد من مطابقة الأختام المستعملة مع الأختام الرسمية للموثّقين.

وكان المجلس الدستوري، في ردّه بعد تلقيه طعن بلقاسم ساحلي، قد ذكر بأن المرشّح لم يبلغ نصاب الاستمارات المنصوص عليه قانونا والمقدر بـ 50 ألف توقيع في 25 ولاية عبر الوطن.

ولاحظ المجلس الدستوري، أنه من بين 66757 استمارة قدّمها المرشّح، تم استعمال أختام لموثقين غير مصنفين ضمن الجدول الوطني للموثقين في 5711 استمارة، ما يجعلها لاغية، وهو ما أدّى لاحقًا إلى اتهام المرشّح بالتحايل.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الانتخابات الجزائرية.. تغذّية الانتماءات القبلية والخضوع لسطوتها!

سؤال الإعلام في الانتخابات التشريعية في الجزائر