بلمهدي: الأطباء مجاهدون ومن قَتَلَتْهم كورونا شُهداء

بلمهدي: الأطباء مجاهدون ومن قَتَلَتْهم كورونا شُهداء

يوسف بلمهدي, وزير الشؤون الدينية والأوقاف (الصورة: فيسبوك/ الترا جزائر)

دعا وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، اليوم الثلاثاء، الشعب الجزائري للوقوف بجنب الطواقم الطبيّة، ودعمها في هذا الظرف العسير الذي تمرّ به البلاد.

الوزير بلمهدي تحسّر لبعض الممارسات ضد الأطباء في ظلّ الجائحة

وقال الوزير بلمهدي خلال الحملة التحسيسة الوطنية "كلنا مع الأطباء ضد الوباء" إنّه "منذ ظهور الوباء أسمينا الأطباء بالمجاهدين، ومن توفى في هذه الجائحة شهداء".

وتابع يوسف بلمهدي قائلًا: "لقد اخترنا شعار "كلنا مع الأطباء" كي نوصل رسالة واضحة وهي أنّنا مع العلم والخبرة والعاطفة والإنسانية والقوة وصحة الأبدان".

واستاء الوزير إزاء بعض الممارسات التي يتعرّض لها العاملون في قطاع الصحة، موضحًا: "تألّمنا من بعض الكلمات الجارحة وُصف بها الأطباء من بعض الجزائريين وليس كلهم".

كما أكّد بلمهدي أنّ "مهمة الطبيب إنسانية، فهو يُخاطر بنفسه من أجل إنقاذ الآخرين"، مضيفا أنّ "الناس يتهرّبون من الوباء، لكن الطبيب يقف أمامه، وهناك من توفى وهذا جهاد".

وفي السياق أشار وزير الشؤون الدينية إلى أنّه "ليس هناك جزائري ليس لديه فرد ولو واحد فقط من الأسرة الطبية وهذا فخر بالنسبة لنا"؛ كما طالب الجزائريين الالتزام بتدابير الحجر الصحي.

وشدد في كلمته على أنه "سنتتصر على الوباء بوعي المواطن، فالالتزام بالحجر الصحي هو أكبر مساعدة يقدمها المواطن للأطباء".

وحثّ الوزير بلمهدي الأئمة على التجنّد والمساهمة في محاربة وباء كورونا بدعوة الناس إلى الالتزام بإجراءات الحجر الصحي واحترام العاملين في القطاع الصحي؛ واسترسل يقول: "هؤلاء بحاجة إلى مساندة ودعم لمواصلة حربهم ضد الفيروس".

وأكد الوزير أنّ الأئمة لديهم من الخبرة والقوة الروحية ما يمكنهم من إقناع الجزائريين بالابتعاد عن العادات السيئة.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

فتوى جديدة للجنة الإفتاء.. كسر الحجر الصحّي حرام

قانون جديد.. الرئيس تبون يقرر تعزيز حماية الأطقم الطبية