تبون: عودة سفيرنا لباريس مرهون باحترامها التام للجزائر

تبون: عودة سفيرنا لباريس مرهون باحترامها التام للجزائر

إيمانويل ماكرون, عبد المجيد تبون (تركيب/الترا جزائر)

فريق التحرير- الترا جزائر

قال رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون اليوم الأحدأنه يضع احترام فرنسا الكامل للدولة الجزائرية كشرط عودة السفير الجزائري إلى باريس.

الرئيس الجزائري: على فرنسا أن تنسى أن الجزائر كانت مستعمرة في يوم من الأيام

وأكد تبون في لقائه الدوري مع الصحافة الوطنية أن "عودة السفير الجزائري إلى باريس مشروط باحترام كامل للدولة الجزائرية".

وفي رد ه على تصريحات الرئيس الفرنسي ماكرون قال تبون "على فرنسا أن تنسى أن الجزائر كانت مستعمرة في يوم من الأيام".

وشدد الرئيس تبون على أن "الجزائر قوية بجيشها وشعبها الأبي الذي لا يرضخ إلا لله".

وكانت الجزائر قد استدعت سفيرها في باريس من أجل التشاور عقب تصريحات الرئيس الفرنسي خلال لقائه أحفاد الحركى والتي أساءت لتاريخ الدولة الجزائرية.

وعلى إثر ذلك، عبّر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن أمله في انتهاء التوتر الدبلوماسي القائم مع الجزائر قريبا. وقال في مقابلة مع إذاعة فرانس إنتر "نرجو أن نتمكن من تهدئة الأمور لأني أعتقد أن من الأفضل أن نتحدث إلى بعضنا بعضا وأن نحرز تقدمًا".

وهاجم ماكرون في تصريحاته التاريخ الرسمي الجزائري الذي، حسب قوله، "أعيد كتابته بالكامل ولا يقوم على الحقائق بل على خطاب مبني على كراهية فرنسا"

وفي السياق، دعا إيمانويل ماكرون إلى إنتاج تحريري باللغة العربية لمواجهة "التضليل والدعاية".

من جهة أخرى، وفي ذات الحديث الذي جمعه مع أحفاد الحركي شكّك الرئيس الفرنسي في وجود أمة جزائرية قبل الاستعمار، متسائلًا "هل كانت هناك أمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسي؟ُ".

 

اقرأ/ي أيضًا

ماكرون يدعو تبون لمواجهة رافضي مصالحة الذاكرة

الحراك والنظام السياسي والاستعمار.. ماذا وراء تصريحات ماكرون؟