تدفّق الإنترنت وندرة المياه.. تبون يأمر بإيجاد حلول استعجالية

تدفّق الإنترنت وندرة المياه.. تبون يأمر بإيجاد حلول استعجالية

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون (تصوير: بلال بن سالم/Getty)

أشرف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبّون على الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء الذي يعقد عبر تقنية التحاضر عن بعد، وقد كان الاجتماع فرصة لاقتراح حلول استعجالية للمشاكل الراهنة ووضع استراتيجيات نهوض بالعديد من القطاعات.

أمر بتطوير شبكة السكك الحديدية حتّى تشمل كل جهات الوطن وتبلغ ولايتي تمنراست وأدرار

ففي قطاع الرقمنة والإحصاءات، أمر رئيس الجمهورية بالإسراع في رقمنة القطاعات والدوائر الوزارية وتحقيق الربط بينها لتقاسم وتنسيق المعلومات وتدارك التأخّر المسجّل في رقمنة دوائر حيوية، تقدم للدولة مؤشرات اقتصادية تساعدها على تجسيد المقاربة الاقتصادية الجديدة، داعيًا إلى استخدام الرقمنة في إحصاء الثروة الوطنية لمعرفة القدرات والاحتياجات لأنّ الإحصائيات الحالية ليست دائمًا دقيقة.

من جهة أخرى أمر رئيس الجمهورية، بإيجاد حلّ نهائي لمشكل بطء تدفق الإنترنت وتحديد عوامل العرقلة حتّى إذا استدعى الأمر إحالة الملف على مجلس الوزراء، لأنّ تدفق الإنترنت، حسبه، شرط أساسي للرقمنة والإحصائيات، وهنا أمر السيد الرئيس وزير البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال بإنهاء مشكلة تدفق الأنترنيت فورًا وإعداد تقرير مفصّل عن ذلك.

أمّا في قطاع النقل، فقد أمر تبون بإعادة النظر في منظومة النقل بكلّ أشكالها برّية وبحرية وجوّية على أساس مراعاة مقياسيْ المردودية وجَوْدة الخدمات، مقترحًا إدخال استعمال الغاز المميّع والكهرباء في القطارات، والكف عن شراء قاطرات تسير بمادة المازوت.

كما أمر بمنح الأولوية لتطوير شبكة السكك الحديدية حتّى تشمل كل جهات الوطن وتبلغ ولايتي تمنراست وأدرار، في إطار مشروع بناء وتشغيل ميناء الوسط الحمدانية، مما يساعد على تخفيف الضغط على حركة المرور البرّية وتخفيض تكاليف نقل البضائع والمسافرين، وهنا أمر رئيس الجمهورية بتكثيف الاتصالات مع الشريك الصيني، وطرح الملف من جديد أمام مجلس الوزراء قريبًا.

كما طرح رئيس الجمهورية إمكانية تأسيس شركة نقل جوّية وطنية إضافية لتلبية الطلب باستغلال أفضل للمطارات الداخلية حتّى تكون ذات مردودية مقبولة، وبفتح خطوط جوية دولية جديدة للزيادة في قدرات النقل الجوّي الوطني.

وفي سياق أخر، تم تكليف وزيري الشؤون الدينية والأوقاف والسكن والعمران والمدينة تحت إشراف الوزير الأول بوضع تصور لتأسيس هيئتين تهتم الأولى بالتسيير اليومي والصيانة للمجمع والثانية تتولى التسيير الديني والعلمي، كما أمر تبون برصد الاعتمادات المالية اللازمة للتسيير ابتداءً من أول تشرين الثاني/نوفمبر القادم، وإعداد مشروع ميزانية تدرج فيها عائدات هذا المجمع الحضاري.

كما تناول مجلس الوزراء قضية انقطاع المياه عن حنفيات المواطنين في العديد من المناطق، حيث منح رئيس الجمهورية وزير الموارد المائية، مهلة أسبوع لإيجاد حلّ نهائي لتذبذب وانقطاع المياه في بعض الولايات.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تبون يترأس ثاني اجتماع لمجلس الوزراء.. "حزمة" من الوعود والإجراءات

مجلس الوزراء القادم.. ملفّ الذاكرة وجرائم الاستعمار على الطاولة