تمديد غلق أسواق بيع الـسيارات الـمستعملة لمدّة 15 يومًا

تمديد غلق أسواق بيع الـسيارات الـمستعملة لمدّة 15 يومًا

أسعار السيّارات شهدت ارتفاعًا كبيرًا منذ تجميد الاستيراد (الصورة: البلاد)

فريق التحرير - الترا جزائر 

أعلنت الوزارة الأولى، عن تمديد غلق أسواق بيع الـمركبات الـمستعملة على مستوى كامل التراب الوطني لمدّة 15 يومًا أخرى، مضيفة أن الأنشطة التجارية المعنية بالغلق تتمثل في قاعات متعدّدة الرياضات والقاعات الرياضية، وأماكن التسلية والاستجمام، وفضاءات الترفيه والشواطئ، وكذا دور الشباب والـمراكز الثقافية. حسبما أفاد به بيان لمصالح الوزير الأول.

تعرف أسعار السيّارات المستعملة في الجزائر ارتفاعًا كبيرًا منذ بداية الأزمة الوبائية

ويطبّق إجراء الغلق على 32 ولاية معنية بالحجر الجزئي الـمنزلي وهي: أدرار، الأغواط، أم البواقي، باتنة، بجاية، بسكرة، البليدة، البويرة، تبسة، تلمسان، تيارت، تيزي وزو، الجزائر، جيجل، سطيف، قالـمة، عنابة، قسنطينة، الـمدية، الـمسيلة، ورقلة، وهران، إليزي، برج بوعريريج، بومرداس، تندوف، تيسمسيلت، الوادي، خنشلة، سوق آهراس، تيبازة، وعين تموشنت.

وتعرف أسعار السيّارات المستعملة في الجزائر ارتفاعًا كبيرًا منذ بداية الأزمة الوبائية، بسبب تجميد استيراد السيّارات الجديدة والسيّارات المستوردة أقل من ثلاث سنوات.

وينتظر أن تبدأ الجزائر في عملية استيراد الجديدة وفقًا للإجراءات الأخيرة خلال الأشهر القليلة القادمة، حيث صدر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية (رقم 65)، قرارٌ يتضمّن تعيين أعضاء اللجنة التقنية المكلفة بدراسة ومتابعة ملفّات ممارسة نشاط تصنيع المركبات وتنظيمها.

وكانت الحكومة الجزائرية قد تراجعت عن قرار الترخيص باستيراد السيارات أقل من ثلاث سنوات، قبل أن يتدارك وزير الصناعة هذا القرار، ويوضّح أن الأمر مؤجّل ولم يتم إلغاؤه بشكل نهائي، مبرّرا تجميد قانون السيارات المستعملة، بالقضاء على نزيف العملة الصعبة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

حلم الجزائري في سيارة رخيصة يتبخّر

تعيين اللجنة المكلفة بدراسة ومتابعة تصنيع السيارات في الجزائر