توسيع نشاط الصيرفة الإسلامية بـ 34 ولاية

توسيع نشاط الصيرفة الإسلامية بـ 34 ولاية

الحكومة تهدف من التوجه إلى الصيرفة الإسلامية إلى تطوير المنظومة المالية (الصورة: أوراس)

فريق التحرير - الترا جزائر

أعلن البنك الوطني الجزائري، عن توسيع نشاط الصيرفة الإسلامية على مستوى 44 وكالة من وكالاته بـ 34 ولاية عبر تراب الوطن.

البنك ذكّر بأنّ المنتجات التسع المعروضة مصادقٌ عليها من هيئة الإفتاء

وذكر بيان صادرٌ عن البنك الوطني الجزائري، الثلاثاء، أنّه "سيتم إطلاق نشاط الصيرفة الإسلامية عل مستوى الوكالة "336 "بولاية باتنة، الوكالة "901 "بولاية المسيلة، الوكالة "292 " بولاية غرداية وكذا وكالة بريان "294 "بنفس الولاية".

كما أعلن البنك عن إطلاق خدمات الصيرفة الإسلامية، غدا الأربعاء، في أربع وكالات أخرى موزعة على أربع ولايات عبر الوطن وهي وكالة العلمة "706 "بولاية سطيف، الوكالة "705 " بولاية برج بوعريريج، الوكالة "315 "بولاية خنشلة، والوكالة" 412 "بولاية بشار.

ويضمُّ عرض الإطلاق الذي طرحه البنك الوطني الجزائري، 9 منتجات منھا الادخارية المتمثلة في: الحساب الإسلامي للودائع تحت الطلب، الحساب الجاري الإسلامي، حساب التوفير الإسلامي، حساب التوفير الإسلامي للشباب "القصر" وحساب الاستثمار الإسلامي غير المقيد، ومنھا التمويلية وتتمثل في المرابحة العقارية، المرابحة للتجھيزات، المرابحة للسيارات وكذا الإجارة.

وذكرّ البنك أنّ نافذة الصيرفة الإسلامية بالإضافة إلى كل منتج من المنتجات التسع الموافقة لتعاليم الشريعة الإسلامية مصادقٌ عليھا من طرف ھيئة الرقابة الشرعية بالبنك ومن طرف الھيئة الشرعية الوطنية للإفتاء للصناعة المالية الإسلامية.

وأكّد البنك في ختام بيانه أنه ينشر كل جديد حول نشاط الصيرفة الاسلامية والوكالات المسوّقة له عبر صفحاته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي ومن خلال بيانات إعلامية.

وترى الحكومة أنّ الهدف من التوجه إلى العمل بالصيرفة الإسلامية يدخل في تطوير المنظومة المالية وتنويع منتجاتها وخدماتها، بالاعتماد على طرق علمية ودقيقة في إطار مبادئ الشريعة وذلك لكسب ثقة المواطن.

 

 

اقرأ/ي أيضًا

الصيرفة الإسلامية في الجزائر.. بين الرّهانات والعَقَبات

الجزائر تسعى لجذب الاستثمارات.. هل آن الأوان للخروج من اقتصاد النفط؟