جاب الله يشرح أسباب زهد حزبه في المحليات

جاب الله يشرح أسباب زهد حزبه في المحليات

عبد الله جاب الله رئيس جبهة العدالة والتنمية (تصوير: بلال بن سالم/Getty)

فريق التحرير - الترا جزائر 

اعتبرت جبهة العدالة والتنمية نفسها غير معنية بالانتخابات المحلية كحزب مع ترك حرية المبادرة لمكاتبها البلدية والولائية في حال رغبت بالمشاركة.

أعاب جاب الله تشجيع القوائم الحرة وتقديم مساعدات مالية معتبرة للشباب

وأبرز جاب الله أن حزبه "بعد طول معاينة لمجريات العملية الانتخابية زادت قناعته بعدم جدية السلطة في تنظيم انتخابات قانونية حرة ونزيهة، وزاد أسفه على إصرارها على المضي في الخطأ رغم ما تسببه ممارستها من عزوف الناس عن الانتخابات ومقاطعتهم لها، وزادت قناعته بأن الشعب يعيش مأساة حقيقية وأن الديمقراطية التي تتحدث عنها السلطة وأولياؤها كلمة مظلومة توظفها لتمرير مظالمها والتغطية على أخطائها".

وفي مبرّرات موقفه من الانتخابات المحلية، أشار جاب الله إلى  ما اعتبره "إسناد أمر الانتخابات لسلطة معينة محدودة العدد وقليلة الخبرة تبالغ في فعل ما يرضي النظام الحاكم بحجة احترام القانون".

كما استغرب إلزام الراغبين في الترشّح بجمع التوقيعات باحترام اجراءات معقدة، ورفع عدد الاستمارات إلى أكثر مما يتصوره أي إنسان، إذ لا يستطيع الحزب دخول الانتخابات في عموم الوطن إلا بجمع أكثر من 800 ألف توقيع،  أما إذا  أراد الحزب -حسبه- المشاركة في بلديات الجزائر العاصمة مثلًا ومجلسها الولائي عليه أن يجمع 45 ألف توقيع.

وأعاب المرشح الرئاسي سابقًا، تشجيع القوائم الحرة ولاسيما قوائم الشباب بتقديم مساعدات مالية معتبرة لكل فرد في القائمة، ليدفعوا الشباب وغيرهم للانصراف عن الأحزاب وإيثار القوائم الحرة، فصار -حسبه- سلوكهم هذا مؤامرة كبيرة على الأحزاب وعلى الشباب.

كما انتقد ما وصفه بـ "التشجيع غير المباشر لاستعمال المال في ترغيب الراغبين في الترشح، مما يزيد من نشر أمراض الطمع والرشوة والمحسوبية وغيرها من مفسدات ومعطلات حق الشعب في الاختيار".

وهاجم جاب الله في السياق "رفض السلطة المكلفة بالانتخابات الاستماع إلى مطالب الأحزاب ومقترحاتها الوجيهة رغم محدودية تأثيرها مما زاد من تعقيد المشهد الانتخابي وعمق نفور الإطارات والمناضلين في المساهمة في العملية الانتخابية وزاد من تزهيدهم من العملية السياسية كلها".

وكانت جبهة العدالة والتنمية المحسوبة على التيار الإسلامي، قد شاركت في الانتخابات التشريعية الأخيرة ودعت قبل ذلك للتصويت بلا على مشروع تعديل الدستور.

 

اقرأ/ي أيضًا:

جاب الله يصف مشروع الدستور بـ "الفتنة الأكبر في تاريخ الجزائر"

حزب جاب الله يدعو الجزائريين لرفض دستور تبون