جراد يستقيل والرئيس يتمسك به لتصريف الأعمال

جراد يستقيل والرئيس يتمسك به لتصريف الأعمال

عبد المجيد تبون/ عبد العزيز جراد (الصورة: أ. ف. ب)

فريق التحرير - الترا جزائر

مثلما كان متوقعا، قدّم الوزير الأول عبد العزيز جراد استقالة حكومته للرئيس عبد المجيد تبون، عقب إعلان المجلس الدستوري للنتائج النهائية للانتخابات التشريعية.

الدستور يتيح للرئيس تبون تجديد الثقة في الوزير الأول جراد

وجاءت استقالة جراد، وفقا للمادة 113 من الدستور التي تنص على أنه يمكن للوزير الأول أو رئيس الحكومة، حسب الحالة، أن يقدم استقالة الحكومة لرئيس الجمهورية.

وعقب الاستقالة، أعلنت الرئاسة عن الاحتفاظ مؤقتا بعبد العزيز في تصريف أعمال الحكومة، إلى غاية الإعلان عن اسم الوزير الأول الجديد وتشكيلة الحكومة في الأيام المقبلة.

وكان المجلس الدستوري قد أعلن مساء أمس الأربعاء عن النتائج النهائية لتشريعيات 12 يونيو، مؤكدا فوز حزب جبهة التحرير الوطني بالمرتبة الأولى بعد حصوله على 98 مقعدا، واحتفاظ الأحرار بالمرتبة الثانية بـ84 مقعدا ثم حركة مجتمع السلم ب 65 مقعدا.

وتبرز اليوم عدة احتمالات بخصوص الحكومة الجديدة، إذ يمكن تجديد الثقة في عبد العزيز جراد وبعض الأسماء الثقيلة في حكومته، كما أن إمكانية تعيين وزير أول آخر قائمة أيضا.

ويفرق الدستور الجزائري بين حالتي أغلبية برلمانية ينبثق عنها رئيس للحكومة وأغلبية رئاسية يشكل فيها الحكومة وزير أول يطبق برنامج رئيس الجمهورية.

وأظهرت نتائج الانتخابات، عدم وجود فائز بالأغلبية من الأحزاب، ما يعني عدم وجود أغلبية برلمانية بالمفهوم الدستوري، وهو ما يعطي للرئيس فسحة في اختيار الوزير الأول الذي يشاء وفق خبراء القانون الدستوري.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

من هو الوزير الأوّل عبد العزيز جراد؟

الرئيس عبد المجيد تبون يباشر تغييرات جديدة في طاقمه الرئاسي