حماية المستهلك تقترح تعويض الكمامات عبر بطاقة الشفاء

حماية المستهلك تقترح تعويض الكمامات عبر بطاقة الشفاء

جمعية حماية المستهلك رافعت لإنتاج كمامات قابلة للغسل والاستعمال عدة مرات (الصورة: الإذاعة الوطنية)

فريق التحرير - الترا جزائر

اقترحت جمعية حماية المستهلك، تعويض القناع الواقي من فيروس كورونا "الكمامة" لدى الضمان الاجتماعي عن طريق بطاقة الشفاء.

قرار إجبارية ارتداء الكمامة شُرع في تطبيقه من أيار/ماي الماضي

وقال مصطفى زبدي رئيس الجمعية، الخميس، لدى نزوله ضيفًا على الإذاعة الأولى، إن هناك عائلات كثيرة لا تستطيع اقتناء الكمامات بسبب وضعها المادي الهش، مطالبًا بجعل هذا القناع قابلا للتعويض لدى الضمان الاجتماعي عن طريق بطاقة الشفاء.

وأوضح زبدي أنّ هناك آلاف العائلات من 5 أفراد أو أكثر ليست لديها إمكانيات مالية لاقتناء الكمامات والمعقمات، وبالتالي من الصعب انتظار التزام تام بقرار ارتداء القناع الواقي.

وأضاف: "قبل الذهاب إلى تطبيق إجراءات صارمة لمعاقبة مخالفي قواعد الوقاية، لابد من توفير مساعدات للطبقة الهشة والمعوزة".

ودعا ضيف الإذاعة الأولى إلى إنتاج كمامات قابلة للغسل والاستعمال عدة مرات، مع إدراجها ضمن المواد القابلة للتعويض من طرف الضمان الاجتماعي عبر بطاقة الشفاء.

وهاجم زبدي اللجان الاجتماعية على مستوى وزارة التضامن، والتي قال أنها "لا تظهر سوى في مناسبات رسميّة ولم نرها تساعد الفئات الهشة لضمان مواد الوقاية من كورونا".

ومنذ أيار/ماي الماضي، صدر في الجريدة الرسمية، المرسوم التنفيذي الذي يفرض ارتداء الكمامة في إطار الاجراءات المتخذة لواجهة فيروس كورونا.

وتنص المادة الثالثة من المرسوم أن "كل شخص ينتهك تدابير الحجز وارتداء القناع الواقي وقواعد التباعد والوقاية وأحكام هذا المرسوم يقع تحت طائلة العقوبات المنصوص عليها في قانون العقوبات".

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

تسقيف سعر الكمامات عند 40 دينارًا واجبارية ارتدائها بيد الحكومة

نقابة الصيادلة: مضاربون ألهبوا أسعار الكمامة في سوق الجملة