"حمس" تدعو الحكومة لتحمل مسؤوليتها بشأن الوضع الوبائي

عبد الرزاق مقري، رئيس حركة "حمس" (تصوير: رياض قرامدي/أ.ف.ب)

دعت حركة مجتمع السلم، السبت، الحكومة والسلطات الرسمية إلى تحمل مسؤوليتها لمعالجة الوضع الوبائي، وتوفير الحلول الضرورية لإنقاذ الأنفس ومعالجة المصابين وتقليص الإصابات.

حركة مجتمع السلم حذّرت من تفاقم الوضع في ظل نقص الأكسيجين

وقالت "حمس" في بيان لها، إن الوضع الوبائي في البلاد يتعقّد يومًا بعد يوم بسبب تزايد وفيات الوباء وارتفاع عدد الإصابات ونقص كميات الأكسجين.

ودعت الحركة إلى ضرورة توفير الوسائل والتنظيم والعلاج وتعميم التطعيم والتدابير الوقائية والإجراءات الاجتماعية والاقتصادية وكذا تسهيل الإجراءات لصالح الجمعيات والأفراد، الذين يريدون تقديم المساعدات وإدخال مكثفات وشحنات الأكسجين من خارج الوطن.

من جهة أخرى، وجه بيان "حمس" نداءً للمواطنين بعدم الاستهزاء بالإجراءات الوقائية، وكذا حثهم على ضرورة التطعيم دون تردد والتضامن العائلي والاجتماعي في مواجهة الوباء وآثاره الاجتماعية والاقتصادية.

كما طالبت "حمس"، منظمات المجتمع المدني بمختلف تخصصاتها، والتجار والمحسنين في مختلف أنحاء الوطن وخصوصا في الولايات المتضررة وكذا الجزائريين في الجالية إلى الاستنفار العام للمساهمة في ضمان مستلزمات توفير الأكسجين ومختلف أدوات الكشف والعلاج مجانيا بقدر الاستطاعة.

وختمت الحركة بيانها بالتنويه بضرورة التحسيس بمخاطر الوباء من طرف وسائل الإعلام والقطاع التعليمي والمساجد وتحفيز المواطنين على الالتزام بالإجراءات الوقائية وقواعد السلامة.

 

شحنة جديدة من لقاح "سينوفاك" الصيني تصل الجزائر

الجزائر تسجّل أعلى حصيلةٍ لإصابات كورونا منذ بداية الجائحة