رحيل عميد الأغنية البدوية الجزائرية رابح درياسة

رحيل عميد الأغنية البدوية الجزائرية رابح درياسة

الفنان الراحل رابح درياسة (الصورة: إكسبرس دي زاد)

فريق التحرير - الترا جزائر

توفّي صبيحة اليوم الجمعة، الفنان رابح درياسة، صاحب أغنية "يحياو ولاد بلادي" الشهيرة، عن عمر ناهز 87 سنة، بحسب ما أعلنه التلفزيون الرسمي نقلًا عن مدير الثقافة لولاية البليدة.

اشتهر الفنان رابح درياسة بطابع الأغنية البدوية والصحرواية والملتزمة والأغاني الوطنية

وتوّفي الفنان درياسة (من مواليد 1 تمّوز/جوان 1934)، بحسب المصدر نفسه، في منزله بحي العربي التبسي بوسط مدينة البليدة غرب العاصمة، وستشيّع جنازة أحد أعمدة الأغنية الجزائرية عصر اليوم بمقبرة سيدي حلو بوسط المدينة.

اشتهر الفنان رابح درياسة، الذي بدأ مشواره الغنائي عام 1953، بطابع الأغنية البدوية والصحرواية والملتزمة والأغاني الوطنية، وذاع صيته في مطلع الاستقلال بعدة أغاني وطنية واجتماعية   باللغتين الجزائرية والأمازيغية.

غنى رابح من أشعار وألحان كثيرين من الفنانين والمؤلفين من بينهم عبد الرحمن عزيز، محمد الحبيب حشلاف، حداد الجيلالي، مصطفى اسكندراني، عبد الوهاب سليم ومعطي بشير وغيرهم، ومن المشرق العربي عيسى أيوب وسهيل عرفة وعبد الفتاح سكر.

أما شعراء الملحون الكبار في الجزائر الذين غنّى الراحل من أشعارهم، فالقائمة تضمّ محمد بن قيطون صاحب قصيدة "حيزية"، وعيسى بن علال، والشيخ العرجاني، والسماتي، وعبد الله بن كريو، والأخضر بن خلوف وغيرهم كثيرون.

جدير بالذكر، أن الفنان الراحل تعامل مع عازف الكنترباس والملحن الجزائري عمراوي الميسوم، وهو أوّل من أعطى آلة الكنترباس حقّها الكامل في الألحان الجزائرية.

أثمر هذا "الميكساج الفنّي" تسجيل أسطوانة بفرنسا في خمسينات القرن الماضي مع فرقة المرحوم عمراوي ميسوم، ويضم الإصدار ثمانية أغاني منها ما يعد من أغانيه الأولى في حياته الفنية قبل أن يتجّه إلى الغناء الصحراوي في الستينيات.

ومن بين الأغاني التي دأب التلفزيون الرسمي على بثّها لسنوات للفنان درياسة، أغنية "يحياو ولاد بلادي"، "الممرضة"، "يا محمد"، "نجمة قطبية"، "الجزائر أمّنا".

 

اقرأ/ي أيضًا:

رحيل أحد أبطال معركة الجزائر

وفاة عبد الله قروج أبرز المحكوم عليهم بالإعدام في الثورة