رزيق: كورونا حرمنا من توفير اللحوم بـ 800 دينار في رمضان

رزيق: كورونا حرمنا من توفير اللحوم بـ 800 دينار في رمضان

وزارة التجارة تجبر تجّار الجملة على إشهار الأسعار أمام الزبون (الصورة: الحياة أونلاين)

فريق التحرير - الترا جزائر

هاجم وزير التجارة، كمال رزيق، الأحد، الموالين بسبب "عدم الوفاء بالتزامهم المتمثل في توفير اللحوم بأسعار لا تتجاوز 800 دينار خلال شهر رمضان".

وزير التجارة يعترف بفشله في التحكم في شعبة توزيع الخضر والفواكه

وعاد الوزير رزيق خلال نزوله ضيفًا على الإذاعة الوطنية، إلى الاجتماع الذي دار بينه وبين الموالين قبل الشهر الفضيل، مؤكدًا أنّ "الموالين وعدوا بأن سعر اللحوم الحمراء لن يتجاوز 800 دينار، لماذا لم يلتزموا بذلك؟".

وأضاف رزيق "عندما تحدثت في الأشهر الماضية عن استيراد اللحوم المجمّدة، هوجمت بحجة أننا نمتلك 28 مليون رأس ماشية".

وفي نفس السياق، أشار الوزير رزيق إلى أن "انتشار وباء كورونا حال دون الوفاء بالوعود المتمثلة في توفير اللحوم الحمراء بأسعار تكون في متناول المواطن".

وقال المتحدث، أن "أسعار المواد الغذائية لم تشهد ارتفاعًا كبيرًا مع انطلاق شهر رمضان الكريم باستثناء المواد المستوردة من الخارج، مشيرًا إلى أن كل المواد التي يحتاجها المواطن موجودة بوفرة".

وتابع في حديثه: "الطماطم والقرع فقط من سجلت ارتفاعًا ملحوظًا، تزامنًا مع الشهر الفضيل بسبب الإقبال الكبير والمضاربة التي طالتهما، لافتًا أنّه أمر مصالحه بمعاقبة التجار المضاربين".

كما دعا الوزير إلى "ضرورة أخلقة العمل التجاري لمواجهة الفوضى التي تعرفها أسواق الجملة"، كاشفًا أنه أسدى أوامر للمراقبين بوقف العمل بنظام المزايدة في أسواق الجملة، وإجبارية إشهار الأسعار أمام التجار.

واعترف أن "مصالحه لا تتحكّم في شعبة التوزيع بالنسبة للخضر والفواكه وكذا اللحوم الحمراء"، لافتًا إلى أنه سيُجري وضع ميكانيزمات لضبط الأسواق وتنظيمها بهدف وضع حدٍّ نهائي للفوضى.

من جهة أخرى، أوضح وزير التجارة، إلى أن الهدف الذي يجري العمل عليه حاليًا بالتنسيق مع عدد من الوزارات هو تقليص فاتورة الاستيراد مع الأخذ بعين الاعتبار المواد التي لا يمكن إنتاجها محليًا.

 

اقرأ/ي أيضًا:

رمضان.. أزيد من 200 نقطة بيع معتمدة للخضر واللحوم في 32 ولاية

مجنّدون في زمن كورونا.. قيمة أصحاب المهن في المحن