زيارة مرتقبة لتبون إلى تونس

زيارة مرتقبة لتبون إلى تونس

قيس سعيد، عبد المجيد تبون (الصورة: الرئاسة التونسية)

أجرى رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، الثلاثاء، مكالمة هاتفية مع نظيره التونسي قيس سعيد، هنأه خلالها بتنصيب الحكومة الجديدة متمنيا له ولحكومته التوفيق والسداد.

رئاسة الجمهورية: التعاون الثنائي بين البلدين سيكون محور أجندة زيارة تبون إلى تونس

وذكر بيان لرئاسة الجمهورية بأن "تعزيز التعاون الثنائي في عدة مجالات سيشكل محور أجندة زيارة رئيس الجمهورية المقبلة لتونس".

من جهتها، أعلنت الرئاسة التونسية، الثلاثاء، أن "الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، سيجري زيارة رسمية قريبًا إلى البلاد".

وقال قصر قرطاج ، في بيان، إن مكالمة هاتفية جمعت الرئيس سعيد مع نظيره الجزائري، "تناولت العلاقات الأخوية المتينة بين تونس والجزائر في كافة المجالات".

وأضاف البيان أن المكالمة تطرقت إلى الزيارة القادمة التي سيؤديها الرئيس تبون إلى تونس قريبا، دون تحديد موعدها.

وكان رئيس الجمهورية قد أكد خلال لقائه الدوري بالصحافة الوطنية  أن ما يمس تونس يمس الجزائر، وأن من تسول له نفسه المساس بأمن تونس "سيجد الجزائر بالمرصاد"

وتابع "الذي يمس تونس يمسنا، إننا نحرم على أنفسنا التدخل في أمور تونس الداخلية، ومن يهدد أمنها سيجدنا بالمرصاد"، مشددا على أن " الجزائر لا تقبل الضغط على تونس من قبل أطراف خارجية".

وأضاف "نحن نساند تونس للخروج من النفق، فحينما طلبت مساعدة الجزائر أيام جائحة كورونا، كنا حاضرين ولازلنا إلى يومنا هذا".

واستطرد تبون "يبدو أن الأمور دستورية عندهم, ونشهد للرئيس قيس سعيد أنه إنسان مثقف وديمقراطي ووطني إلى النخاع،ولا يمكن أن نحكم عليه بشيء آخر".

وفي رد على سؤال حول ما إذا كان ينوي زيارة تونس، أكد تبون، أنه يعتزم زيارتها بمجرد تشكيل الحكومة التونسية الجديدة حيث سيقوم بزيارة دولة رفقة وفد وزاري هام يتم خلالها التوقيع على كافة الاتفاقيات المجمدة بين الدولتين، قبل أن يؤكد أن "تونس جار مثالي بالنسبة للجزائر مثلما هي الجزائر بالنسبة لتونس".

 

اقرأ/ي أيضًا:

بعد زيارة قيس سعيد.. الجزائر تضخ 150 مليون دولار أميركي في البنك التونسي

لقاء قريب بين الرئيس تبون ونظيره التونسي