14-مايو-2022
سبقاق

عبد القادر سبقاق، وزير الشباب والرياضة (الصورة: فيسبوك)

كشف وزير الشباب والرياضة، عبد الرزاق سبقاق، السبت، عن إصدار الإتحاد الجزائري لكرة القدم، بيانًا توضيحيًا حول إقصاء المنتخب الوطني من نهائيات كأس العالم 2022 بقطر.

الجزائر يُنتظر أن تلجأ للتحكيم الدولي في القضية الكروية

وفي تصريحات لوسائل الإعلام، على هامش مشاركته في ندوة وطنية حول الديمقراطية التشاركية، بالعاصمة، قال الوزير سبقاق، إن "الاتحاد الجزائري سيُصدر اليوم أو غدًا كأقصى تقدير بيانًا توضيحيًا لما حدث للمنتخب الوطني".

وأوضح وزير الشباب والرياضة بأنّ "البيان سيكون مفصلًا وموضحًا لحقيقة ما جرى حول قضية إقصاء المنتخب الوطني من مونديال 2022 ضد الكاميرون".

وفي ردّه عن إمكانية لجوء "الفاف" للتحكيم الدولي بخصوص القضية، قال: "لا يمكننا الحديث عن ذلك الآن".

وفي تصريحات سابقة له، أكّد الوزير سبقاق بأنّ "الجزائر لا تزال متمسّكة بكل الإجراءات القانونية إلى غاية استرداد حقها، بشأن قرار الاتحاد الدولي للكرة الأخير بخصوص مباراة الخُضر ضد الكاميرون في الدور الفاصل المؤهل لمونديال قطر".

وأكد في تصريح لوسائل الإعلام: "بلغتنا رسالة من الفيفا بخصوص القرار الأخير الذي اتخذته وسنقوم بالإجراءات القانونية اللازمة بعد ذلك".

وختم بالقول: "للجزائر الحق الكامل في ممارسة حقها القانوني طبقا للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم والقانون واضح في هذا الملف"، دون تقديم أي تفصيل حول الخطوة الجديدة التي ستقوم بها الفاف.

وفي السادس من أيار/ماي الجاري، نشر الاتحاد الجزائري لكرة القدم أول ردٍّ رسمي، من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، بخصوص إعادة مواجهة الكاميرون والجزائر بإياب الدور الحاسم من التصفيات الأفريقية المؤهلة لمونديال قطر.

ونشر "فاف" نصّ بيان الاتحاد الدولي للكرة، جاء فيه: "نتأسف لأنه وفق تقديركم، يمكن أن يكون لقرارات الحكام تأثير سلبي على مسار المباراة".

وأضاف: "لقد دققنا جيدًا في كافة أجزاء مراسلتكم، ويمكننا بالفعل أن نضمن أن جميع الحوادث التي وقعت أثناء المباراة، قد تم فحصها بعناية من قبل حكام الفيديو، ووفقًا لقوانين اللعبة وبروتوكول مساعدي الفيديو".

وهذا الشقّ من المراسلة الدولية، اعتبرها متابعون للشأن الرياضي بالجزائر بأنّها "إشارة واضحة لصحة قرارات الحكم الغامبي بكاري بابا غاساما وابتعاد فرضية إعادة اللقاء".

وكانت وكالة الأنباء الرسمية، قد نقلت عن متحدث باسم "الفيفا" أن الهيئة الكروية العالمية قد "أغلقت" ملف الطعن، الذي قدّمته الجزائر بخصوص مباراة الكاميرون.