ستورا يردّ على انتقادات الجزائريين لتقريره

ستورا يردّ على انتقادات الجزائريين لتقريره

بنجامين ستورا، مؤرخ فرنسي (الصورة: النهار أونلاين)

فريق التحرير - الترا جزائر

رد المؤرخ الفرنسي بنجامين ستورا على الانتقادات التي طالته من الجزائريين بعد تقديمه تقريره حول الاستعمار وحرب الجزائر (1954-1962).

شيخي قال إن الجزائر لم تستلم رسميًا تقرير ستورا من الجانب الفرنسي

وفي مقال نشرته، الإثنين، الصحيفة الناطقة بالفرنسية "لوكوتيديان دورون"، التي تصدر من وهران، قال ستورا إنه "في مواجهة التاريخ المعقد يقترح تقريري على وجه التحديد طريقة تفضل التعليم والثقافة، من خلال معرفة الآخر، وجميع المجموعات التي شاركت في التاريخ الجزائري".

ورد المؤرخ الفرنسي على منتقديه بالقول: "ينبغي ألا تكون خطابات الاعتذار كلمات تُلفظ يوما ما للتخلص في اليوم التالي من مشكلة عميقة جدا".

وتأسف ستورا للتأخير الذي حدث في فرنسا كما في الجزائر لإنجاز "هذا العمل التعليمي".

وأوضج أنه "لقد اقترحت ببساطة في تقريري طريقة خاصة بي أستخدمها منذ وقت طويل: معرفة الدوافع، ومسار جميع مجموعات الذاكرة التي أصابتها هذه الحرب المدمرة، مع التريّث للحد من الأفكار الجاهزة والعنصرية".

ولحد الآن لم يصدر أي رد فعل رسمي من الجزائر بعد نشر تقرير ستورا عن الاستعمار وحرب الجزائر، الذي كلفه به الرئيس ماكرون.

وفي السياق، أكد عبد المجيد شيخي مستشار الرئيس تبون والمكلف بالعمل مع المؤرخ الفرنسي أن "الجزائر لم تتلق بشكل رسمي التقرير الفرنسي".

وفي تصريح ليومية "الوطن"، قال شيخي إن "عدم صدور أي موقف رسمي من الجزائر راجع إلى عدم تسلمها تقرير ستورا بشكل رسمي من الجانب الفرنسي، ولا يمكن أن ترد على ما جاء في الصحافة". وأردف: "العلاقات بين الدول لا تسير بهذا الشكل".

وفي مكالمة هاتفية بين تبون وماكرون، الأحد الماضي، أكدا على التزامهما بـ"استئناف العمل معاً" حول قضايا ذات اهتمام مشترك لا سيما ملف الذاكرة فور عودة الأول إلى بلاده من ألمانيا، وفق بيان للرئاسة الجزائرية.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

بنجامين ستورا.. مع الضحيّة والجلّاد

رحابي: تقرير ستورا لم يستجب للمطلب الرئيسي للجزائريين