سجن المغنية

سجن المغنية "الجابونية" بسبب نشرها فيديو مسيء للأطباء

وزارة العدل أمرت النواب العامين بالتوقيف الفوري للمعتدين على الأطباء (الصورة: فيسبوك/ الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر

أودع قاضي الحكم لدى محكمة الجنح بوهران، شمال غربي العاصمة، اليوم الثلاثاء، المغنية "خ. س" المعروفة بالشابة سهام "الجابونية"، الحبس المؤقت، بعد نشرها فيديو أساءت فيه لطاقم العمل بالمركز الاستشفائي الجامعي الدكتور بن زرجب.

سهام "الجابونية" تواجه ثلاثة تهمٍ ثقيلة بينها المساس برموز ثورة التحرير

وأجّل قاضي الجلسة محاكمة المغنية سهام (29 سنة) للاطلاع على شريط الفيديو، الذي سجّلته المتهمة أثناء وجودها بمصلحة الاستعجالات الطبية، وكذا لاستدعاء ممثل عن الخزينة العمومية بعدما حضر طبيبان مختصان في جراحة العظام، تعرّضا للإهانة في الفيديو الذي بثته المتهمة.

وأوقفت مصالح الأمن الحضري الخامس بوهران، المغنية المعروفة بـ "سهام الجابونية"، ليل الاثنين، وعُرضت اليوم على القضاء، ليتقرّر إيداعها الحبس وفق إجراءات المثول الفوري.

ووُجهت للمتهمة تهم تتعلق بـ"المساس برموز ثورة التحرير"، و"إهانة موظف أثناء تأدية مهامه" و"إهانة هيئة نظامية"، عقب نشرها لفيديو تضمن عبارات اعتبرت تطاوللًا على الأطقم الطبية المناوبة بمصلحة الاستعجالات.

ونشر، الأحد الفارط، مستشفى الدكتور بن زرجب، بيانًا أكد فيه تحريك دعوى قضائية ضد "الجابونية"؛ وجاء فيه: "فيما يخص الفيديو الذي تم تداوله عبر شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك الذي دارت أحداثه على مستوى مصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية بالمركز الاستشفائي الجامعي بوهران، والذي تم تصويره من قبل سيدة كانت في حالة هيستيرية جاءت رفقة مريض".

وتابع بيان المستشفى أن "المغنيّة لم تحترم القواعد المعمول بها على مستوى المصلحة، ولم تحترم دورها في الانتظار، وحاولت المرور قبل المرضى الذين كانوا موجودين قبلها؛ ولما طلب منها احترام القواعد انهالت بوابل من السب والشتم على الأطقم الطبية وشبه الطبية، ومستخدمي مصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية".

ومن جانبها، أصدرت وزارة العدل، الثلاثاء، مذكرة إلى النواب العامين لدى المجالس القضائية، تدعوهم فيها إلى التعامل مع المعتدين على مستخدمي الصحة بالصرامة التي تستدعيها الظروف الصحية التي تمر بها البلاد حاليًا.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الأطبّاء الداخليون.. شهادات بلا قيمة علمية

أطباء في مصحّات الحجر الصحّي.. وجهًا لوجه أمام فيروس كورونا