سفير الجزائر بالكاميرون: لن نسمح باستعمال اِسم الجزائر لضرب الكاميرون

سفير الجزائر بالكاميرون: لن نسمح باستعمال اِسم الجزائر لضرب الكاميرون

بومدين ماحي، سفير الجزائر بالكاميرون (الصورة: فيسبوك)

قال  السفير الجزائري بالكاميرون، بومدين ماحي، إن مصالح السفارة الجزائرية على تواصل دائم مع السلطات الكاميرونية من أجل الكشف عن المتورطين في حادثة الاعتداء على 3 صحفيين جزائريين في مدينة دوالا.

السفير الجزائري: أطراف أرادت استغلال حادثة الاعتداء على الصحفيين الجزائريين لضرب مصداقية "الكان"

وأكد ماحي، في ندوة صحفية نشطها اليوم الخميس رفقة محافظ مقاطعة الساحل بدوالا، أن بعض الأطراف أرادت استغلال "الحادث المعزول"، قائلا:"هناك أطراف حاولت استغلال حادثة الاعتداء باستعمال الجزائر لضرب مصداقية الكاميرون في تنظيم كأس أفريقيا".

وأضاف: "الكاميرون نجحت في رفع تحدي تنظيم "الكان" وهناك تحديات أخرى ستعمل على بلوغها ".

وأردف السفير الجزائري "لقد قمت بالاتصال مع السلطات الكاميرونية مباشرة بعد الاعتداء على الصحفيين الجزائريين، وكانت متعاونة، وشدّدت على فرض الحماية للوفد الجزائري".

وهنا أشار إلى أن "وزير الخارجية رمضان لعمامرة تلقى ضمانات من السلطات الكاميرونية بحماية الجزائريين المتواجدين على أراضيها."

من جهته قال حاكم مقاطعة دوالا صامويل ديدوني، إن "السلطات الوصية تقوم حاليًا بمواصلة التحقيق والعمل من أجل العثور على أغراض الصحفيين المسروقة."

وأوضح المتحدث أنه "لا يوجد أية دولة في العالم لا يحدث فيها اعتداء مماثل خاصة وأنه وقع ليلا."

وفي التاسع من كانون الثاني/جانفي الجاري، اعتدى أشخاص مجهولون يحملون أسلحة بيضاء على الصحافيين الجزائريين الثلاثة، على بُعد 20 مترًا من الفندق الذي يقيمون به، ويتعلق الأمر بإسماعيل محمد أمقران، من يومية "كومبيتيسيون"، ومهدي ضحاك، من موقع "ديزاد فوت"، ومحمد عيساني، من وكالة الأنباء الجزائرية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

استنكار واسع لحادثة اعتداء مجهولين على صحفيين جزائريين في دوالا

صحفيون جزائريون يتعرّضون لاعتداء مسلّح بالكاميرون