سوناطراك تتجه لإنجاز أوّل محطة كهروضوئية بتمويل ذاتي

سوناطراك تتجه لإنجاز أوّل محطة كهروضوئية بتمويل ذاتي

(الصورة: أوراس)

فريق التحرير - الترا جزائر

يحضر مجمع سوناطراك لإنجاز أول محطة كهروضوئية بأمواله الخاصة على مستوى حوض حاسي بركين، حسبما أفاد به المدير المركزي للموارد الجديدة للمجمع يوسف خنفر.

سوناطراك ستشرع في إنجاز هذه المحطة التي تقدر طاقتها بـ 10 ميغاوات في سنة 2022

وأوضح السيد خنفر في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، على هامش الطبعة العاشرة لمعرض ومؤتمر شمال أفريقيا للصناعة البترولية والغازية "نابك 2021" التي اختتمت اليوم الخميس بوهران، أنه بعد إنجاز أول محطة بهذا الحوض بالشراكة مع المجمع الإيطالي "إيني"، تحضر شركة سوناطراك لإنجاز لوحدها أّول محطة كهروضوئية. وسيتم إطلاق إنجاز هذه المحطة التي تقدر طاقتها بـ 10 ميغاوات في سنة 2022.

وأوضح المسؤول نفسه، أن الكهرباء المنتجة على مستوى هذه المحطة ستخصص للمواقع البترولية لحوض حاسي بركين، مضيفًا أن الجزائر تتوفر على كل المؤهلات للاستثمار في هذا المجال.

وقال خنفر في هذا الخصوص: "نتوفر على الفضاءات الكبيرة ويمكن للإشعاعات الشمسية أن تصل في الجزائر إلى 000 3 ساعة في السنة، كما أن رمال الصحراء غنية بالسلينيون الذي يدخل في تشكيلة الخلايا الشمسية الكهروضوئية.

يُذكر أن الجزائر توصّلت في السنوات الأخيرة إلى "امتلاك مهارات هامة" في مجال الطاقة الشمسية والصناعة الكهروضوئية، بحسب خبراء.

وذكرت وكالة الأنباء، أن الحكومة "تتوجه الحكومة للشروع في الانتقال الطاقوي من خلال إرساء صناعة محلية في هذا القطاع، يمكنها أن تحقق تطورًا سريعًا في السنوات المقبلة".

للإشارة، سجلت الطبعة العاشرة لمعرض ومؤتمر شمال أفريقيا للصناعة البترولية والغازية "نابك 2021" مشاركة 480 عارضًا يمثلون 40 بلدًا مع حضور متعاملين بقطاع البترول والغاز ومستوردون للمنتجات والخدمات المتعلقة بهذا القطاع.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الطاقات المتجدّدة في الجزائر.. حربٌ مع لوبيات النفط والمشاريع الوهمية

زغدار يشارك بإسطنبول في منتدى الأعمال والاقتصاد تركيا-أفريقيا