"سوناطراك" و"توتال" تمددان اتفاقًا لتوريد الغاز لـ 3 سنوات أخرى

الطرفان اعتبرا الاتفاق جزءًا من تاريخ التعاون الطويل ( الصورة: مونت كارلو)

فريق التحرير - الترا جزائر

جدّدت شركتا "سوناطراك" الجزائرية، و"توتال" الفرنسية، اتفاقية شراكتهما في مجال الغاز الطبيعي المُسال لمدة ثلاث سنوات أخرى.

الاتفاق يقضي بتزويد فرنسا بـ 2 مليون طن من الغاز الطبيعي سنويًا

وحسب بيانٍ لشركة "سوناطراك" اليوم الخميس، فإن هذه الاتفاقية ستسمح بتزويد السوق الفرنسية بالغاز الطبيعي المسال الجزائري، بما يصل إلى مليوني طن سنويًا، وسيتم التسليم بمحطة الغاز الطبيعي المُسال "في فوس كافاو". وشدد الجانبان على أهميّة هذا الاتفاق، الذي يعتبر كجزء من تاريخ التعاون الطويل بين "سوناطراك" و"توتال"، يضيف البيان.

وتعليقًا على هذه الاتفاقية، أكّد الرئيس المدير العام لمجمع "سوناطراك"، توفيق حكّار أنّه بهذه الإتفاقية " تؤكد الشركة مكانتها كشريك موثوق به، يحترم التزاماته التعاقدية ويتمتع بمصداقية أكيدة في سوق الطاقة الدولية".

ويضيف البيان: "إنّ نوعية العلاقات بين الشريكين التاريخيين جعلت من الممكن إبرام هذه الاتفاقية في سياق السوق المتقلب للغاية، هذه الأخيرة تمهد الطريق لتعميق علاقة الشراكة بين سوناطراك وتوتال في مختلف المجالات من أجل المصلحة المتبادلة للطرفين".

وكانت السلطات الجزائرية، قد اعترضت شهر أيّار/ماي الماضي، على استحواذ شركة "توتال"على أصول شركة "أناداركو" الأميركية في الجزائر، وهو ما أفشل عملية توسع الشركة الفرنسية في الحقول النفطية الجزائرية، لتأتي هذه الاتفاقية الجديدة في مجال الغاز المُسال، لتكرّس "توتال" كشريك استراتيجي مهم لشركة النفط الجزائرية "سوناطراك".

 

اقرأ/ي أيضًا:

منع توتال الفرنسية من التوسع في حقول النفط الجزائرية

نهاية الجدل.. سونطراك تلجأ رسميًا لحقّ الشفعة في قضية "أنداركو - توتال"