شنقريحة يتوعد باستئصال الإرهاب من الجزائر

شنقريحة يتوعد باستئصال الإرهاب من الجزائر

اللواء السعيد شنقريحة (الصورة: اندبندنت عربية)

فريق التحرير - الترا جزائر

وجّه السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش بالنيابة، خطابًا شديد اللهجة لبقايا الجماعات الإرهابية الناشطة في الجزائر، بعد العملية الأخيرة التي أودت بحياة الجندي إبراهيم بن عدّة.

تعدّ هذه العملية الإرهابية الأولى من نوعها في سنة 2020

وقال شنقريحة في كلمة له اليوم بمنطقة تيمياوين التي شهدت العملية الأخيرة، إنّ على هؤلاء الإرهابيين أن يعلموا أن محاولتهم الجبانة والبائسة، فشلت بفضل بسالة وشجاعة ويقظة أفراد القوّات المسلحة.

وخاطب اللواء منفذي العملية بأسلوب مباشر قائلًا: " ولتعلموا جيدًا، أننا في الجيش الوطني الشعبي، سنكون دومًا لكم بالمرصاد، ونعرف كيف نردّ لكم الصاع صاعين، فنحن سادة هذه الأرض الطيبة، ونحن سادة الميدان، نحسن اختيار الزمان والمكان للردّ على جرائمكم الشنيعة".

وأضاف أمام ضباط الناحية العسكرية السادسة: "سيكون الرد قوّيًا وحاسمًا بقوة السلاح، وبقوة القانون، إلى غاية استئصالكم نهائيًا من هذه الأرض الشريفة، وتخليص وطننا من دنسكم وشروركم".

ونوّه شنقريحة، بما قال إنها "النتائج الإيجابية التي ما فتئت وحدات الجيش، تحقّقها في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، مما ساهم في التحكم بصفة كاملة، في الوضع الأمني في بلادنا".

يُشار إلى أن العملية الإرهابية في منطقة تيمياوين، بأقصى الجنوب الجزائري، التي نُفّذت في 9 فيفري/شبّاط الماضي، أسفرت عن مقتل جندي بإحدى القواعد العسكرية، وفق ما أعلنته وزارة الدفاع الجزائرية.

وأوضحت الوزارة، أن العملية تمّت من طرف انتحاريٍّ كان على متن مركبة رباعية الدفع مفخّخة، حيث فور كشفها تمكّن العسكري المكلّف بمراقبة المدخل من إحباط محاولة دخول هذه المركبة المشبوهة بالقوّة، غير أن الانتحاري قام بتفجير مركبته متسببًا في استشهاد الجندي الحارس.

وتعدّ هذه العملية الإرهابية الأولى من نوعها في سنة 2020، كما أنها تلي عامًا كاملًا شهد انحسارًا في النشاط الإرهابي بالجزائر، إذ لم تسجّل أي عمليات كبيرة.

وكانت وزارة الدفاع الجزائرية الأسبوع الماضي، قد أعلنت إيقاف عنصري دعم للجماعات الإرهابية، بولايتي المدية جنوبي العاصمة وخنشلة بالشرق الجزائري، وتدمير مخابئ للإرهابيين بكل من عين الدفلى غربي العاصمة وسكيكدة بالشرق الجزائري، بالإضافة إلى كشف وتدمير ثلاث  قنابل تقليدية الصنع بالجلفة جنوبي الجزائر العاصمة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

في أوّل ظهور رسميٍّ له.. اللواء شنقريحة يُخاطب قيادات الجيش بلغة قايد صالح

رجل الظلّ في المؤسّسة العسكرية.. من هو اللواء سعيد شنقريحة؟