شنقريحة يعد ببناء جيشٍ قويّ وعصري ومتطوّر

شنقريحة يعد ببناء جيشٍ قويّ وعصري ومتطوّر

اللواء سعيد شنقريحة (الصورة: لوفكين دايلي نيوز)

فريق التحرير - الترا جزائر 

أفاد الفريق السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، بأن الرؤية المتبعة حاليًا في وزارة الدفاع ترمي إلى بناء جيشٍ قويٍّ وعصري ومتطوّر يواكب تحديات القرن الواحد والعشرين.

وصف شنقريحة التحدّيات التي تواجه الجيش بالعظيمة والخطيرة في الوقت نفسه

وأوضح الفريق شنقريحة، في لقاء مع كبار قادة الجيش، في إطار تقييم أعمال العام المنصرم، أنه حرص منذ تولّيه مهامه، على تحديد خريطة طريق واضحة، قال إنه "عمل على ترسيخ معالمها، في أذهان مختلف المسؤولين وقادة الوحدات، خلال الزيارات الميدانية التي قمت بها إلى قيادات القوات والنواحي العسكرية..".

وأبرز رئيس أركان الجيش أن "هذه الرؤية الشاملة يتعيّن على الجميع التقيد بروحها، وهضم أفكارها، والانخراط التام في أهدافها ومراميها، إلى غاية تحقيق جميع آمالنا وتطلعاتنا المشروعة في بناء جيش قوي، عصري، ومتطوّر، يكون في مستوى سمعة الجزائر الجديدة، وبإمكانه رفع كافة التحديات وكسب رهانات القرن الواحد والعشرين".

وشدد الفريق على أن التحدّيات التي تواجه الجيش عظيمة وخطيرة في الوقت نفسه، وتتطّلب الارتقاء إلى مستوى عظمة الجزائر، مشيرًا إلى أن "قدر بلادنا على مرّ التاريخ ولا يزال، هو مواجهة التحدّيات والانتصار عليها، مهما كلفها من تضحيات".

واعتبر شنقريحة أن الجيش بما يملكه من التّجارِب والخِبْرات التي اكتسبها في صراعه المرير مع الإرهاب الهمجي، ومختلف الدُروس القاسية التي مرّ بها، وتكيّفَه الإيجابيّ مع مستجدّات العصر العلميّة والتّكنولوجيّة، هو "قادرٌ على أن يؤدي الأمانة، ويصون الوديعة، وأن يكون في مستوى الثّقة التي وشّحَهُ بها شعبنا العظيم."

 

اقرأ/ي أيضًا:

الفريق شنقريحة يتعّهد بالحفاظ على الاستقلال الوطني

شنقريحة يضع شروطًا لتولّي الوظائف السامية في الجيش