صيانة الكابل البحري للإنترنيت ستستمر إلى غاية 10 سبتمبر الجاري

صيانة الكابل البحري للإنترنيت ستستمر إلى غاية 10 سبتمبر الجاري

(الصورة: إرم نيوز)

فريق التحرير - الترا جزائر

أعلنت مؤسسة اتصالات الجزائر، اليوم الجمعة في بيان لها، أن الكابل البحري (SeaWeMe4) يخضع لعملية صيانة تستمر الى غاية 10 أيلول/سبتمبر الجاري، وقد تم اتخاذ جميع "التدابير اللازمة للسهر على استمرارية الخدمات"، وضمان تدفق الانترنت عبر ثلاثة كابلات بحرية من الأربعة المستغلة.

أوضحت اتصالات الجزائر أنها قامت باتخاذ جميع التدابير اللازمة للسهر على استمرارية الخدمات

وأوضح المصدر نفسه، أن أشغال صيانة الكابل البحري ( SeaWeMe4) وهو أحد الكابلات الأربعة التي توفّر عرض النطاق التردّدي الدولي للجزائر قد "انطلقت في الفاتح من شهر أيلول/سبتمبر الجاري وتستمر الى غاية 10 من الشهر نفسه".

وأكّد البيان نفسه، أنه تم "تسجيل هذه العملية من قبل أعضاء الكونسورتيوم المستخدمين لهذا الكابل من بينهم اتصالات الجزائر"، ويتعلق الأمر بـ "التزام جماعي لهؤلاء المتعاملين بهدف ضمان استقرار وديمومة أداء هذا الكابل".

وأوضحت اتصالات الجزائر أنها "قامت باتخاذ جميع التدابير اللازمة للسهر على استمرارية الخدمات خلال كل المدة التي تستغرقها عملية الصيانة".

وذكر ذات البيان أن اتصالات الجزائر "تواصل على المستوى الاستراتيجي، استثمارات معتبرة"، ستمكنها من "تجسيد مشاريع تسمح برفع قدراتها في مجال النطاق الترددي الدولي بشكل كبير وتأمينها". وبفضل هذه المقاربة-- يضيف نفس المصدر "تمكنت اتصالات الجزائر خلال سنة 2021 من القيام بعمليتين لرفع تدفق الإنترنت".

يشار إلى أن تدفّق الإنترنت في الجزائر، عرف عدّة اضطرابات مؤخّرًا بسبب أشغال الصيانة التي تجري على مستوى الكابل البحري.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

اتصالات الجزائر توضّح بشأن اضطراب الإنترنت

اتصالات الجزائر لزبائنها: احذروا بياناتكم في خطر